البيان: استباحة الدم العراقي

البيان: استباحة الدم العراقي

البيان: استباحة الدم العراقي

أبوظبي – قالت صحيفة البيان الإماراتية إن الدم العراقي المسفوك في الشوارع أصبح خبراً يوميا وأضحى أمراً اعتياديا أدخل العراقيين في طريق دموي وعر لا تلوح في الأفق نهاية قريبة له.

 

وأضافت الصحيفة في افتتاحيتها أن تطورات الوضع العراقي تشير إلى أن البلد ينجرف نحو منزلق تأثيرات الحدث السوري بشكل يصعب الخروج منه بحلول ترقيعية ليضفي تعقيداً جديداً على حيثيات الوضع في المنطقة كلها.. ويبدو أن كل الأطراف المعنية بالشأن العراقي في الداخل والخارج يستبقون نتائج الوضع السوري لتسجيل نقاط كل على حساب الآخر فوق الأرض العراقية وبدماء العراقيين.

 

وأكدت البيان أن صور القتل اليومي الممنهج في بغداد وبقية المحافظات تقشعر لها الأبدان وأصبحت هي الصورة والخلفية في أذهاننا بحيث أصبحت الكوابيس أقل وطأة من الواقع الذي تعيشه أرض الرافدين.

 

ورأت الصحيفة أن مؤسسات الدولة العراقية فشلت في حماية شعبها.

 

وأضافت أن “الشعب العراقي رغم التاريخ الدموي الطويل لم يبلغ ما بلغه اليوم من مهرجان الموت في الطرقات والمدارس والمساجد والأسواق وفي حقول العراق وبراريه بل وتفيض الأنهار بجثث أبنائه حيث تحول العراقي إلى ضحية مدفوعة الثمن في مضاربة سياسية لعينة مع استغلال الخلل الذي يسمح باستمرار العمليات الإرهابية في ظل عدم بناء المؤسسة والمنظومة الأمنية على أسس صحيحة ما يجعلها دائما عرضة للاختراق”.

 

ودعت الصحيفة حكماء السنة والشيعة على حد سواء إلى التحرك بعلمائهم وسياسييهم للتصدي لحالة الانزلاق المستمر، ولابد للحكم العراقي أن يتخلص من جميع القوى المسلحة غير النظامية وسائر الميليشيات الطائفية وإنهاء دورها وإخضاع جميع المواطنين للقانون والنظام حفاظاً على وحدة العراق ووصولاً به إلى تحقيق الأمن والاستقرار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث