حملة “مش دافعين” تتزايد

وزارة الكهرباء والطاقة المصرية تهدد بقطع التيار عن من يمتنعون عن سداد الفواتير المستحقة عليهم، وذلك فى محاولة حكومية لتطويق حملات أطلقها مواطنون مصريون على شبكات التواصل الاجتماعى تطلب عدم سداد فواتير الكهرباء، بسبب الانقطاع المتكرر للتيار.

حملة “مش دافعين” تتزايد

القاهرة- (خاص)

في مواجهة أعنف أزمة انقطاع للتيار الكهربائى تضرب مصر منذ السبعينيات، صعد المصريون حملاتهم ضد وزارة الكهرباء والطاقة عبر وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”، وسط تفاعل كبير من المؤيدين لحملة “مش دافعين” كرد فعل قوي على استمرار قطع التيار الكهربائي خلال موسم الصيف وخاصة في فترة الذروة.

وهو ما أدى إلى تنامي السخط الشعبى ضد خطط حكومية لترشيد الاستهلاك، فيما يسيطر الظلام الدامس لليوم الخامس على التوالي على معظم المحافظات بسبب نقص الوقود اللازم لتشغيل محطات توليد الكهرباء.

وترجع الأزمة بشكل مباشر إلى نقص في إمدادات الغاز لمحطات التوليد وزيادة الأحمال عليها، حيث تعدت نسبة العجز في كميات الغاز المطلوبة أكثر من 5 بالمائة، بحسب ما ذكر المهندس طارق البرقطاوي، رئيس هيئة البترول المصرية.

وأكدت مصادر حكومية أن الكميات اللازمة لمحطات الكهرباء من الغاز الطبيعي تصل إلى 84 مليون متر مكعب غاز، و14 ألف طن مازوت في المتوسط يومياً.

وطالب رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء، المهندس أسامة عسران، المواطنين المصريين بالالتزام بسداد الفواتير التي تستحق عليهم، حتى يتسنى لشركات الكهرباء إيجاد حلول مناسبة وتجاوز أزمة انقطاع التيار بسبب تخفيف الأحمال، مؤكداً أنه في حالة عدم الالتزام بسداد الفواتير فلن يكون هناك بدائل سوى قطع التيار عن الذين يمتنعون عن السداد.

وقالت وزارة الكهرباء والطاقة أنها تعتزم قطع التيار الكهربائي بشكل فوري عن أي شخص يمتنع عن تسديد فاتورة الكهرباء الخاصة به، ووصفت الوزارة دعوات البعض بعدم دفع فواتير استهلاك الكهرباء، بالدعوات غير المسؤولة، وأكدت الوزارة أن امتناع المواطنين عن دفع فواتير الكهرباء قد يؤدى إلى انهيار شركات الكهرباء، التي تعتمد بشكل أساسي على دخلها من قيمة الفواتير المستحقة، وأشارت إلى أنه إذا أمتنع المواطنون عن دفع الفواتير سوف يطبق عليهم القانون.

وينص القانون على أنه في حالة عدم دفع المواطن القيمة المستحقة لمدة شهرين متصلين يتم قطع التيار الكهربائي عنه بإعتبار الشهر الأول فترة سماح.

وتعاني كافة محافظات مصر من الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي خاصة مع بداية شهر آيار مايو الحالي وبداية ارتفاع درجات الحرارة، ما استدعى وزارة الكهرباء والطاقة إلى إعلان خطة تخفيف الأحمال والتي تقتضي قطع التيار الكهربائي في أوقات الذروة وبالتناوب على كافة مناطق وقرى مصر. 

ووفقاً لخطة تخفيف الأحمال، زادت وزارة الكهرباء المصرية من ساعات فصل التيار من ساعة واحدة يومياً إلى 3 ساعات في كافة المناطق بمصر، وتقول الوزارة انها تفعل ذلك بالتناوب وخلال فترات الذروة، حيث يتم فصل التيار عن بعض مناطق الجيزة من الساعة السادسة وحتى السابعة مساء ومن الساعة الخامسة وحتى السادسة صباحاً ومن الساعة الثانية إلى الثالثة ظهراً، ما أدى إلى استياء المواطنين بسبب ارتفاع درجات الحرارة خلال اليومين الماضيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث