بائعون على حافة الموت في تايلاند

بائعون على حافة الموت في تايلاند

بائعون على حافة الموت في تايلاند

 

بانكوك – (خاص) من حسام هجرس

“إذا كنت تريد حقاً التعلم من تجارب الحياة فإن عليك الذهاب إلى سوق تالاد روب هوب”، هكذا يقول التايلانديون للزوار الأجانب إذا أرادوا التعلم من زياراتهم السياحية إلى البلاد، من خلال رؤية البائعين وحياتهم اليومية في منطقة “ماي كلونغ”.

 

ويعتبر “تالاد روم هوب” أخطر سوق شعبي بالعالم حيث اعتاد البائعون التواجد على جانبي مسار قطار محطة “ماي كلونغ” بمحافظة “ساموت سونغخرام” والتي تبعد مسافة 37 ميلاً عن العاصمة بانكوك. ويعود تاريخه إلى 1984م وتبلغ مساحته قرابة 100 متر بطول المسار.

 

وفيما تسمع صوت الإنذار الذي يُنذر بمجيء القطار الذي يُعاود المرور ثماني مرّات في اليوم، تلاحظ توقف حركة البيع مؤقتاً وقيام البائعين بنقل منتجاتهم بعيداً عن القضبان لتثير اندهاش السائحين لمشاهدة كيف يقوم هؤلاء بنقل بضاعتهم في ثوانٍ معدودة، تلافياً للخطر المحدق.

 

ولم يجد البائعون مكاناً بديلاً لبيع بضاعتهم سوي مسار القطار، وبحسب “سومشاي”، أحد البائعين، فإنه تقدم للحكومة أكثر من مرة من أجل الحصول علي دعم لإيجار محل بدلاً من الوقوف بالطرقات، إلا ان طلبه قوبل بالرفض.  وأوضح “سومشاي” أن البائع في “ماي كلونغ” اعتاد علي أصوات القطارات وتهاتف السائحين علي البضائع المروجة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث