إيران تنفي أن قواتها تقاتل في سوريا

إيران تنفي أن قواتها تقاتل في سوريا

إيران تنفي أن قواتها تقاتل في سوريا

طهران – نفت إيران الجمعة أن لها قوات في سوريا تساند الرئيس بشار الأسد وذلك بعد يوم من مطالبة داعمين أجانب للمعارضة السورية طهران بسحب مقاتليها من الأراضي السورية.

 

ونقل التلفزيون الرسمي عن عباس عراقجي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قوله “الأعداء الحقيقيون لسوريا يوجهون هذه الاتهامات لاستفزاز شعب هذا البلد”.

 

وخلال اجتماع عقدته الخميس في العاصمة الأردنية مجموعة أصدقاء سوريا دعت حكومات غربية وعربية إلى الانسحاب الفوري لمقاتلي إيران وحزب الله اللبناني من سوريا.

 

وتحدثت تقارير عن دخول مقاتلين من إيران وحزب الله المعركة إلى جانب الجيش السوري وميليشيا موالية للأسد في بلدة القصير على الحدود السورية اللبنانية.

 

وقال التلفزيون الإيراني “ردا على سؤال بشأن اتهامات بأن قوات إيرانية وقوات حزب الله متواجدة في سوريا قال عباس عراقجي أن القوات الإيرانية لم تتواجد قط في سوريا وهي غير موجودة الآن”.

 

وإيران هي أقرب حليف للأسد وقدمت لقواته المال والسلاح والمعلومات المخابراتية في حربه ضد الانتفاضة التي يقودها السنة منذ أكثر من عامين في صراع أودى بحياة أكثر من 80 ألفا.

 

وتحاول روسيا والولايات المتحدة ترتيب مؤتمر سلام دولي في مسعى لإنهاء الحرب. وقالت موسكو أن إيران يجب أن تحضر هذا المؤتمر بينما يتحفظ الغرب على دور لطهران وهو ما هدد بالفعل بإخراج المؤتمر عن مساره.

 

وطالبت إيران باجراء انتخابات واصلاحات في سوريا لكنها لا توافق على تنحية الأسد قائلة أن الحل يجب ألا يفرض من الخارج. كما اتهمت طهران الغرب ودولا عربية بتسليح المعارضة السورية.

 

ويقول محللون أنه إذا خسرت إيران حليفها السوري فذلك سيضعف قدرة طهران على تهديد خصمها اسرائيل من خلال حزب الله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث