اندبندنت: كشف جرائم القذافي الجنسية

اندبندنت: كشف جرائم القذافي الجنسية

اندبندنت: كشف جرائم القذافي الجنسية

لندن – تنشر الصحيفة موضوعا تحت عنوان “حريم القذافي…جرائم الديكتاتور الجنسية” تعرض فيه لكتاب ألفته صحفية فرنسية تحت العنوان نفسه حول جرائم القذافي الجنسية.

 

وتوضح الصحيفة أن “جرائم القذافي السياسية وثقت بشكل جيد خلال الفترة الماضية لكن جرائمه الجنسية بدأت للتو في الظهور إلى العلن بعدما قام عدد من الضحايا بالإفصاح عما ارتكب في حقهم حيث قامت الصحفية الفرنسية أنيك كويان والتي عملت كمراسلة لجريدة لوموند بفتح الباب أمام طوفان من الجرائم الجنسية للقذافي على صفحات كتابها”.

 

وتقول كويان في كتابها إن “جرائم الاغتصاب تعتبر أمرا لا يجب التحدث عنه في ليبيا لكن ثريا البالغة من العمر 22 عاما تحدثت لها معرضة نفسها للخطر فقط لتكشف جرائم رجل لن يمثل أمام المحاكم ليتحمل مسؤولية جرائمه”.

 

وتقول ثريا إنها “أجبرت على الانضمام لحريم القذافي عندما كانت في الخامسة عشرة من عمرها حيث فوجئت باختيارها لتقديم باقة من الورود للقذافي أثناء زيارته لمدرستها فقام الديكتاتور المقتول بوضع يده على رأسها في رسالة لأتباعه بأنها الفتاة التي يريدها”.

 

وتمضي ثريا في سرد قصتها قائلة إنهم جاؤوا إلى المدرسة في اليوم التالي حيث أخذوها وقدمت عارية للقذافي الذي قال لها “لا تخافي فأنا أبوكي وأخوكي وسوف أكون زوجك لأنك ستبقين هنا بصحبتي إلى الأبد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث