حزب النور يرفض إلغاء دستور 2012

حزب النور يرفض إلغاء دستور 2012

حزب النور يرفض إلغاء دستور 2012

القاهرة- (خاص) من أحمد المصري

 

وصف الأمين العام المساعد لحزب النور وأمين عام الحزب بمحافظة كفر الشيخ الدكتور مجدي سليم، قرار عمرو موسى رئيس لجنة الـ50 بتشكيل لجنة لدراسة تغيير إختصاصات لجنة الـ50 من تعديل دستور 2012 إلى كتابة دستور جديد بأنه إلتفاف على خارطة الطريق.

 

وأعلن سليم رفض الحزب هذه الفكرة شكلا وموضوعاً، مشيرا إلى أن مشاركته في خارطة الطريق جاءت بعد التأكيد على تعديل الدستور وليس إلغاؤه.

 

ووصف عضو المجلس الرئاسي لحزب النور والعضو الإحتياطي في لجنة الـ50 المهندس صلاح عبد المعبود تصريحات المتحدث الإعلامي بإسم اللجنة محمد سلماوي عن الحزب بأنها غير لائقة.

 

وأوضح عبد المعبود أن كل ما قاله سلماوي عن الحزب إفتراءات كان يتوجب عليه أن ينأى بنفسه عنها، خاصة أنه في موقع المسؤولية الآن، متسائلاً متى كان الحزب مدللاً ، وهو ممثل بشخص واحد فقط داخل اللجنة لتمثيل تيار بأكمله؟.

 

وتابع: “تم حل مجلس الشورى بالمخالفة لما تم الإتفاق عليه فى إجتماع القوى السياسية ولم يتم مشاورة الحزب، وتم تشكيل الحكومة من تيار واحد فقط – جبهة الإنقاذ – ولم يتم الإستماع لرأي الحزب، وتم وضع إعلان دستوري لم يتم مشاورة الحزب، كل هذا والنهاية يرون أن الحزب “مدللا” لعرضه رؤيته وفقاً لما تم الإتفاق عليه.

 

ونفى عضو المجلس الرئاسي لحزب النور الإتهامات التي وجهها مدير مركز ابن خلدون للدراسات السياسية الدكتور سعد الدين إبراهيم بفتح قناة إتصال بين الحزب والأميركيين وقد فعل ذلك.

 

وتحدى عبد المعبود أن يقوم إبراهيم، بذكر أشخاص بعينهم من قيادات الحزب إلتقوا به، مشيراً إلى أنه فتح الموضوع أكثر من مرة دون أن يقدم دليلا واحدا على صدق مايقول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث