الخليج: الصومال والإرهاب المتروك

الخليج: الصومال والإرهاب المتروك

الخليج: الصومال والإرهاب المتروك

أبوظبي – قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن الهجوم الذي استهدف مركزاً تجارياً في نيروبي وأسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين هو مجرد نموذج على ما يمكن للجماعات الإرهابية أن تقوم به في أي بلد بعد تحول الإرهاب إلى عمل منظم وعابر للحدود يتخذ من الصومال بؤرةً من بؤر الإرهاب ومنطلقاً له.. كما في بؤر أخرى في المنطقة العربية وخارجها.

 

وتضيف الصحيفة أن الصومال ومنذ انهيار الدولة والنظام فيها منذ أكثر من عقدين تحولت إلى ساحة قتال بين أحزابها وقبائلها وتفككت وحدتها الإقليمية وصارت نهباً للعنف المتنوع الأشكال واتسع فيها الإرهاب بما يفوق أي وصف خصوصاً بعد قيام تنظيمات إسلامية متطرفة باستغلال الفلتان الأمني وتشكيل مجموعات مسلحة تمارس الإرهاب والقتل والقرصنة البحرية، وتوزعت مناطقها بين أمراء الحرب والقبائل الذين ما أن يهزم أو يقتل أحدهم حتى يبرز غيره العشرات يتناوبون على تدمير ونهب ما تبقى في أرض صار أهلها نهباً للجوع والمرض والتيه .

 

وقالت “لقد تحولت الصومال مع فشل كل الجهود التي بذلت لترميم أوضاعها وأوصالها إلى أرض مشاع للإرهاب الذي بات يهدد دول الجوار وما بعدها وتحولت المؤتمرات الدولية التي تعقد بين حين وآخر بهدف توفير الدعم والمساعدة إلى مجرد مناسبات للتذكير بأن هناك بلداً انهار على من فيه وصار خارج الزمان والمكان وبقعة طاردة للحياة وجاذبة للموت”.

 

وأكدت الصحيفة أنه إذا كانت أطراف صومالية استفادت من هذا الوضع على مدى العقدين الماضيين فإن قوى إقليمية ودولية لعبت دوراً مباشراً في ما وصلت إليه الصومال جراء صراعاتها السياسية ومصالحها المتضاربة في الصومال ومنطقة القرن الإفريقي حيث الموقع الاستراتيجي عند مشارف الممرات البحرية وخطوط النفط والثروات التي ما زال بعضها مخبوءاً تحت الأرض.

 

واختتمت الخليج افتتاحيتها بالقول إن هذا الصراع بالواسطة جعل من الصومال مرتعاً للإرهاب الداخلي والخارجي الذي يبدو أنه خرج عن أي ضبط أو قدرة على اللجم ..فهل هناك بعد من متسع لجهد ما عربي أو دولي لإنقاذ الصومال ..هذا البلد العربي الإفريقي الذي يسقط في مهاوي الفشل والدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث