الراية القطرية: طاولة حوار تضم الجميع

الراية القطرية: طاولة حوار تضم الجميع

الراية القطرية: طاولة حوار تضم الجميع

الدوحة – ناشدت صحيفة الراية القطرية جميع الأطراف في السودان إلى البحث عن مخرج حقيقي للأزمة التي تمر بها بلادهم، داعية القوى السياسية إلى الجلوس حول طاولة حوار وطني تضم الجميع ولا تستثني أحداً لتبحث في قضايا السودان الصعبة وفي مطالب أبناء الشعب.

 

وقالت الصحيفة إن الأوضاع في السودان دخلت في مأزق كبير نتيجة لسقوط عشرات الضحايا في شوارع المدن السودانيّة، بعد أربعة أيام من الاحتجاجات المناهضة لخطة رفع الدعم عن المحروقات، في أكبر موجة غضب شعبي ضدّ الحكومة منذ أكثر من عام.

 

ورأت الصحيفة أن الأحداث الأخيرة تزيد من كرة اللهب التي اشتعلت في السودان، كما أن العنف ليس لا يحقق مطالب الناس وإجبار الحكومة للعودة عن قراراتها لأن الخاسر من عمليّات النهب والتخريب للمباني العامّة هو الشعب السوداني نفسه.

 

وأكدت الصحيفة أن الظرف الدقيق الذي يمرّ به السودان الذي لا يكاد يخرج من أزماته المتتابعة والوضع الاقتصادي الصعب الذي تمرّ به البلاد، يحتاج من الجميع في السودان تغليب منطق العقل والحكمة والبحث عن مخرج حقيقي لهذه الأزمات بما يُحقق مطالب الشعب السوداني ويُجنّبه الوقوع في الفوضى.

 

ونبهت الصحيفة إلى أن الحكومة السودانيّة التي تُواجه أصعب اختبار لها مطالبة بحماية هذه التظاهرات وحماية حرية التعبير لمواطنيها، مشددة في الوقت نفسه على أن المسؤولية الوطنية تقع كذلك على المعارضة بكل ألوانها السياسية في منع أنصارها من تحويل التظاهرات السلمية إلى أعمال شغب وتخريب للمنشآت العامة كما حصل خلال الأيام الماضية، حرصاً على المكتسبات الوطنية وصيانة لدماء السودانيين جميعا.

 

واختتمت الراية افتتاحيتها قائلة: “إن ما شهدته المدن السودانيّة خلال الأيام الأربعة الماضية من أحداث مؤلمة يجب أن يدفع بكل القوى السياسية في السودان إلى السعي إلى الجلوس حول طاولة حوار وطني تضم الجميع ولا تستثني أحدا تبحث في قضايا السودان الصعبة وتبحث في مطالب أبناء الشعب السوداني وتخرج بخريطة طريق تستجيب لطموحات وتطلعات أهل السودان جميعًا وتجنّب السودان وشعبه الخطيئة التي وقع فيها الآخرون”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث