الأحمد في بيروت لترميم البيت الفتحاوي

الأحمد في بيروت لترميم البيت الفتحاوي

الأحمد في بيروت لترميم البيت الفتحاوي

عمان – قررت حركة فتح إتخاذ إجراءات صارمة في حق كل عضو يتمرد على قرارات القيادة، مشيرة الى أن العضو المفصول محمد دحلان يتحرك في المخيمات من خلال زوجته جينا (جليلة) من دون علم الحركة او حتى موافقتها.

 

ووصل المشرف على الساحة اللبنانية في حركة فتح عزام الأحمد إلى لبنان الثلاثاء في زيارة طارئة لمتابعة تطورات الخلافات داخل الحركة بعدما أعلنت مجموعة من الضباط الأحرار عن حركة إصلاحية يقودها العميد محمود عبد الحميد عيسى الملقب “اللينو”.

 

وأكدت مصادر فلسطينية أن الأحمد ترأس إجتماعات تنظيمية لأعضاء قيادة الساحة في لبنان للوقوف على تفاصيل ما يجري، وسبل المعالجة وإتخاذ قرارات مسلكية وتنظيمية بحق كل من يسعى لإضعاف الحركة .

 

وحضر الإجتماعات السفير الفلسطيني في بيروت أشرف دبور وقيادة إقليم لبنان في فتح وعلى رأسها اللواء فتحي أبو العردات وقائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب.

 

واطلع الأحمد على تفاصيل البيان الصادر عن “اللينو” الذي طالب بكف يد السفير عن الحركة وإبعاد الاحمد عن الساحة اللبنانية، كما اطلع على تشكيل القوة الامنية المشتركة في مخيم عين الحلوة لحفظ الأمن والإستقرار، وأبلغ عن خلفية الحادث الذي شهده المخيم بين فتح وجند الشام، وما جرى في مخيم برج البراجنة بين حزب الله وموكب عرس فلسطيني أدى لمقتل الفلسطيني محمد السمراوي، فضلا عن بحث أمور تنظيمية أخرى تتعلق بالواقع التنظيمي للحركة في لبنان، وأوضاع المخيمات في لبنان والنزوح الفلسطيني من سوريا إليها وتقصير الاونروا في القيام بدورها تجاه العائلات النازحة التي فاقت الـ 60 الف فلسطيني.

 

ومن المقرر أن يلتقي الأحمد ودبور وأبو العردات مع المدير العام للامن اللبناني اللواء عباس ابراهيم ونبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني لبحث أوضاع المخيمات الفلسطينية، وسيجتمع مع ممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وقوى التحالف الفلسطيني للإطلاع منهم على اوضاع المخيمات واحتياجاتها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث