شريهان: عدت لأقبل جبين كل مصري

شريهان: عدت لأقبل جبين كل مصري

شريهان: عدت لأقبل جبين كل مصري

القاهرة- (خاص) من أحمد السماحي أعلنت الفنانة الاستعراضية شريهان عن أسباب ومبررات عودتها للساحة الفنية مرة أخرى، بتغريدة نشرتها في حسابها الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”. وقالت شريهان وهي تتساءل: “هل تعلمون لماذا العودة والرجوع؟ ومتي تقررت؟ ولماذا؟. وأجابت: “جئت لأقبل جبينكم فردًا فردًا، بداية من المصري المواطن البسيط إلى جميع أفراد مهنتي وأسرتي الفنية، وصولاً لكل مواطن وفرد في جميع أنحاء العالم .. شكراً وحباً واحتراماً وتقديراً. وعادت شريهان بالذاكرة 11 عامًا، وكتبت على تويتر : “في الثانية عشر من منتصف الليل 24 آيلول/سبتمبر 2002، خرجت من فندق الريتز في باريس، في مشهد لا أستطيع شرحه أو وصفه، إنه ملحمة حب كنت أقرأ عنها في الأساطير والكتب، بجميع اللغات واللهجات والجنسيات، ممزوجة بصمت وذهول ووداع ودعاء وضحكة أمل وابتسامة غير مكتمله وأنفاس متقطعة بالدعاء والرجاء، هذه الملحمة مكونة من أسرتي الفنية من أصغر عامل في المهنة إلى أكبر مبدع فيها، وأنتم محبي شريهان والعاملين في الفندق وبعض من أصحاب المحلات المجاورة للفندق والعاملين بها، وعائلتي وأفراد أسرتي، وذهبت إلى المستشفى لابيتيه سالبتريه”. وأضافت شريهان : “في تمام الساعة السادسة صباحًا، اغتسلت وتوضأت رضاءً وتنفيذاً لإرادة الله عز وجل، وفي الثامنة صباحاً صليت واحتضنت ابنتي لولوة وأسرتي، وأخذوني الأطباء مهرولة لغرفة العمليات للقاء ربي، وهنا بدأت ملحمة وفاء وحب الإنسان لأخيه الإنسان منكم جميعا”. وتابعت: “من جميع أنحاء العالم رجاءً ودعاءً وصلاةً، بجميع اللغات واللهجات، والآن هل علمتم لماذا هي عودة شريهان، ولماذا هو قرار الرجوع؟.. أنتم، وليس استمرارا، فقط لأقبل جبين كل فرد لا أستطيع الوصول إليه، والدخول لمنزله من خلال الشاشة، لكم كل الحب والشكر والتقدير”. وسطرت الفنانة صاحبة السجل الفني المتميز التي برعت في أول أدوارها المسرحية “سك على بناتك” و”شارع محمد علي” مسيرة سينمائية متميزة بـ “الطوق والإسورة” و” العشق والدم” وعرق البلح” ، وغير ذلك من المسلسلات والفوازير التلفزيونية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث