لا مقابلة بين أوباما وروحاني

لا مقابلة بين أوباما وروحاني

لا مقابلة بين أوباما وروحاني

 

نيويورك ـ قال مسؤولون بإدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه تبين أن المقابلة المحتملة في الامم المتحدة الثلاثاء بين أوباما ونظيره الايراني حسن روحاني معقدة بدرجة تمنع اتمامها.

 

وقال مسؤول “لن تكون هناك مقابلة”.

 

وقال المسؤولون الذين طلبوا عدم نشر أسمائهم إن أوباما كان مستعدا لاجراء مقابلة مع وروحاني أثناء وجودهما في نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لكن الايرانيين لم يكونوا مستعدين لإجراء مقابلة على المستوى الرئاسي.

 

وكانت قد ظهرت اشارات مشجعة على أن الرئيسين الأمريكي والإيراني يمكن أن يجريا اتصالا على أعلى مستوى منذ ما قبل الثورة الايرانية عام 1979 . وتحدث الرئيسان عن فرصة دبلوماسية لمحاولة تسوية الخلاف بشأن طموحات ايران النووية.

 

واكد المسؤولون أن أي مقابلة بين الرجلين لم تكن ستشمل مفاوضات بشأن البرنامج النووي الايراني الذي يشتبه الغرب في انه يهدف لتطوير سلاح نووي.

 

وقال المسؤولون إن الدبلوماسية ستمضي الآن قدما بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الإيراني.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث