انفجاران يقتلان 16 شخصا بحي سني في بغداد

انفجاران يقتلان 16 شخصا بحي سني في بغداد

انفجاران يقتلان 16 شخصا بحي سني في بغداد

بغداد- قالت الشرطة ومصادر طبية إن قنبلتين زرعتا داخل سرادق عزاء في حي يغلب عليه السنة في بغداد انفجرتا مما أدى إلى مقتل 16 شخصا على الأقل، الإثنين.

 

وأصيب 30 آخرون في الانفجارين في حي الأعظمية في ثالث هجوم خلال أسبوع يستهدف سرادق عزاء في العاصمة العراقية. وقتل 85 شخصا في هجوم بحي مدينة الصدر الشيعي، السبت.

 

وقال شرطي يدعى حسن القريشي في الموقع: “الجميع كانوا يستعدون لتناول العشاء قبل وقوع الانفجار الأول.. وعندما وقع وتجمع الناس لتحري الوضع انفجرت القنبلة الثانية”.

 

وأضاف “عمت الفوضى المكان. برك الدماء والأشلاء والأحذية تغطي أرض المكان”.

 

ويعاني التوازن الطائفي الدقيق في العراق من الضغوط بسبب الحرب الأهلية في سوريا حيث يسعى مقاتلون أغلبهم سنة للإطاحة بالرئيس بشار الأسد المدعوم من إيران الشيعية.

 

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن هجوم، الإثنين، على الفور، إلا أن عمليات المسلحين السنة ومن بينهم جناح القاعدة في العراق تصاعدت منذ بداية العام.

 

ويمثل الشيعة والمسؤولون الأمنيون بالحكومة من الطائفتين وأعضاء ميليشيا “الصحوة” السنية المدعومة من الحكومة أهدافا رئيسية للقاعدة وباقي المسلحين السنة.

 

وقالت بعثة الأمم المتحدة في العراق إن قرابة 800 عراقي قتلوا في أعمال عنف في آب /أغسطس.

 

وشهد العراق في الأسابيع القليلة الماضية عدة حوادث تشير إلى أن الميليشيات الشيعية التي كانت تحجم إلى حد بعيد قبل الآن عن الرد ربما بدأت تلجأ إلى العنف مرة أخرى.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث