ماتا وتوريس يشغلان الإعلام الإسباني

ماتا وتوريس يشغلان الإعلام الإسباني

ماتا وتوريس يشغلان الإعلام الإسباني

أبوظبي- (خاص) من نورالدين ميفراني

يعيش الثلاثي الإسباني في فريق تشيلسي الإنكليزي، أزبيليكويتا المدافع الأيمن و لاعب وسط الميدان خوان ماتا و المهاجم فيرناندو توريس وضعية صعبة في فريق تشيلسي بعد قدوم المدرب البرتغالي جوزي مورينيو حيث قرر إجلاس الثلاثي في دكة البدلاء و عدم الإعتماد عليهم إلا ناذرا في اللقاءات المحلية والأوروبية .

 

و دقت الصحف الإسبانية ناقوس الخطر لكون الثلاثي ظل دائما ضمن لائحة المنتخب الإسباني و شكل توريس قلب هجوم مميز رفقة دافيد فيا، بينما يعتبر ماتا من بدلاء فيسانتي ديل بوسكي المفضلين.

 

و من المحتمل أن تفقد الوضعية الجديدة المدافع أزبيليكويتا مكانه في المنتخب في ظل تألق كوكي و خوان فران لاعباً أتليتكو مدريد و استدعاء المدرب الإسباني للشاب ناتشو مدافع ريال مدريد خلال اللقاء الودي الأخير أمام التشيلي، لكن الثنائي خوان ماتا و فيرناندو توريس لن يرضيا بالغياب عن المونديال البرازيلي.

 

و كتبت صحيفة سبور الكتالونية مقالاً تحلل وضعية اللاعبين وتطالب إدارة برشلونة بالتحرك للتعاقد معها خلال فترة الإنتقالات الشتوية القادمة، رغم تأكيدها على أن جوزيه مورينيو لن يسهل المهمة أمام الفريق الكتالوني.

 

و سارت صحف مدريد في نفس الإتجاه لكنها قدمت الثنائي لريال مدريد و أتليتكو مدريد حيث يبحث الفريق الملكي عن مهاجم لتعويض تقلب مستوى الفرنسي كريم بنزيمة، فيما يبدو ماتا حلاً مثاليا للفريق الثاني للعاصمة مدريد الباحث عن متوسط ميدان جيد.

 

و يبقى رأي مورينيو مهما في رحيل اللاعبين حيث أكد أنه يرغب في أن يلعب ماتا في الجناح الأيسر و يفضل البرازيلي أوسكار في صناعة اللعب، و أكد أن الإسباني يبقى ضمن مخططاته، بينما يبقى توريس خارج اهتمامات البرتغالي في ظل الإعتماد على الكاميروني صامويل إيتو وهو ما قد يدفع اللاعبان لرفع العصيان في يناير المقبل و المطالبة بالرحيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث