احتجاز طلاب في احتجاجات مؤيدة لمرسي

احتجاز طلاب في احتجاجات مؤيدة لمرسي

احتجاز طلاب في احتجاجات مؤيدة لمرسي

 

القاهرة ـ احتجزت السلطات المصرية عددا من الطلاب الأحد في أول أيام العام الدراسي الجديد الذي شهد احتجاجات ضد الحكومة واشتباكات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

وقد يؤدي حكم قضائي من المقرر أن يصدر الاثنين في دعوى تطالب بحل جماعة الإخوان المسلمين إلى اندلاع المزيد من الاحتجاجات وأعمال العنف.

 

وقتل أكثر من ألف شخص منذ عزل الجيش مرسي في يوليو/ تموز بعد احتجاجات شعبية حاشدة ضده.

 

وقالت وسائل إعلام ومصادر أمنية إن أنصار مرسي نظموا احتجاجات محدودة في عدة جامعات بأكثر من محافظة بينها القاهرة والاسكندرية وتم احتجاز عدد من الطلاب في مناطق مختلفة.

 

ولم يعرف عدد المحتجزين بالضبط.

 

وذكر موقع صحيفة المصري اليوم على الانترنت أن 11 طالبا أصيبوا في اشتباكات في الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية مسقط رأس مرسي.

 

وقال شهود إن العشرات من الطلاب المؤيدين لمرسي تظاهروا في جامعة القاهرة ورددوا هتاف “يسقط يسقط حكم العسكر”.

 

وذكر موقع صحيفة الأهرام الحكومية على الانترنت أن أهالي محافظة المنوفية في دلتا النيل سلموا طالبة تدعى سارة عادل ابراهيم إلى السلطات بعدما كتبت عبارة “يسقط حكم العسكر” على جدران مدرسة.

 

وقال مصدر أمني إن طالبين في المرحلة الثانوية اعتقلا في مدينة مرسى مطروح وهما يوزعان منشورات تدعو الطلاب لمقاطعة الدراسة احتجاجا على ما يصفونه “بالانقلاب”.

 

وأضاف أن المنشورات تصف قوات الجيش والشرطة “بالقتلة”.

 

واعتقل أكثر من ألفي ناشط اسلامي أغلبهم من جماعة الإخوان المسلمين خلال الشهرين الماضيين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث