شعبية أولوند تتراجع لأدنى مستوى

شعبية أولوند تتراجع لأدنى مستوى

شعبية أولوند تتراجع لأدنى مستوى

 

باريس ـ أظهر استطلاع للرأي يجرى شهريا أن معدلات التأييد للرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند تراجعت لأدنى مستوى منذ توليه الرئاسة حتى الان، وأن أقل من ربع الناخبين يشعرون بالرضا عن أدائه.

 

وأوضح الاستطلاع الذي أجراه مركز (إي.إف.أو.بي) لاستطلاعات الرأي ونشرت صحيفة لو جورنال دو ديمانش الأسبوعية نتائجه أن معدل التأييد لأولوند هبط بمعدل خمس نقاط عن الشهر الماضي ليصل إلى 23 في المئة.

 

وقالت الصحيفة إن هذا المعدل أقل من أدنى معدل سابق وهو 25 في المئة خلال نفس الاستطلاع في ابريل/ نيسان مضيفة أنه يقترب من أدنى معدل قبول لرئيس فرنسي وهو 22 في المئة للرئيس الفرنسي الاشتراكي الأسبق فرانسوا ميتران عام  1991 .

 

ويسلط الاستطلاع الضوء على المهمة الشاقة التي يواجهها اولوند لإحياء شعبيته في وقت خيم فيه الصراع حول معدلات الضرائب على جهود انعاش اقتصاد متباطيء وأثار فيه تأييده لضربات عسكرية على سوريا ردود فعل متباينة.

 

كما أظهر الاستطلاع أن معدلات القبول لاولوند بين مؤيدي حزب الخضر تراجعت بمعدل 19 نقطة منذ الشهر الماضي في مؤشر على تزايد التوتر بين الاشتراكيين الذين ينتمي إليهم اولوند وحلفائهم من حزب الخضر في الحكومة.

 

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية الفرنسية القادمة في عام 2017 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث