أمراض القلب تجتاح الدول النامية

أمراض القلب تجتاح الدول النامية

أمراض القلب تجتاح الدول النامية

القاهرة – قال الدكتور “خالد التهامي” استشاري أمراض القلب، إن نسبة الإصابة بأمراض القلب والشرايين تتزايد في الدول النامية، وذلك نتيجة للتلوث الغذائي، وتلوث المياه، وإهمال الصحة، وعدم وجود توعية صحية.

 

وأوضح التهامي الفرق بين الدول المتقدمة والدول النامية بخصوص هذا الأمر، حيث أن المواطنين في الدول المتقدمة، يكون اهتمامهم أكثر، وثقافتهم الطبية كذلك، كما يقومون بممارسة الرياضة بشكل منتظم، وبخصوص التلوث البيئي فهو أقل من الدول النامية، وهذا من شأنه أن يحدّ من انتشار الأمراض.

 

وقال التهامي إن الدول النامية هي من أكثر الدول التي يتواجد بها “الضغط العصبي”، نظراً لطبيعة الحياة والمعيشة في هذه الدول، لافتاً إلى أن نسب التدخين في هذه الدول كبيرة نسبياً مقارنة بالدول المتقدمة، وكذلك أمراض السكر التي تؤدي إلى إصابة أكثر من 75 بالمئة من أمراض القلب لدى مواطني هذه الدول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث