حرية جنسية

إذا كنت تجاهد فهناك مجاهدات جميلات يوفرن لك كل ما تشتهي حتى تلاقي الحور العين في الجنة، وإذا كنت مسافرا، ولا أسهل من أن تتزوج زواج مسيار، وإذا كنت تدرس في الجامعة فزواج "الجيرل فريند" أو الزواج العرفي يحل المشكلة، وإذا لم تكن ولا واحدة من هؤلاء وتريد ال

حرية جنسية

محمد سناجلة

 

بصراحة يا جماعة، وبعد أن قرأت فتاوي  الشيوخ على اختلاف أنواعهم وألوانهم من سلفيين إلى إخوانيين إلى شيعة إلى نصيريين الخ الخ، أقول بعد أن قرأت وشاهدت من فيديوهات حول فتاويهم الجنسية من جهاد النكاح، أو زواج المتعة والمسيار والمسبار أو زواج “القيرل فريند” صرت أحس أني أريد ان أصبح شيخ دين، أو على الأقل متدين على طريقة من هذه الطرق.

يعني نحكي بصراحة.. الواحد منا يحل كل عقده الجنسية على طريقتهم، ويصير عنده حرية جنسية  لها أول وليس لها آخر.

والمسألة بسيطة، إذا كنت تجاهد فهناك مجاهدات جميلات يوفرن لك كل ما تشتهي حتى تلاقي الحور العين في الجنة، وإذا كنت مسافرا، ولا أسهل من أن  تتزوج زواج مسيار، وإذا كنت تدرس في الجامعة فزواج “الجيرل فريند” أو الزواج العرفي يحل المشكلة، وإذا  لم تكن ولا واحدة من هؤلاء وتريد الاستمتاع فقط، فلا مشكلة، لدى زواج المتعة الحل.

أين المشكلة إذا يا علمانيين يا بتوع المدارس!

علمونا أن نكون علمانيين ونكتفي بصديقة واحدة أو زوجة واحدة، الله يسامحهم بس.

وماذا ستفعل زوجة أو صديقة واحدة في هذا الزمن، وكما قال الصحابي الجليل المغيرة بن شعبة (رض): صاحب المرأة الواحدة يحيض بحيضها، وينفس بنفاسها ويمرض معها، أما صاحب الأربعة فخالي البال. طبعا المغيرة بن شعبة تزوج أكثر من 1000 إمرأة غير الجواري  رضي الله عنه وأرضاه وأدخله فسيح جنانه ومتعه من الحور العين ما شاء له المدى يا عين.

المهم  ما بدي أطول عليكم، أنا قررت أن أترك دين العلمانيين وأصير على دين العريفي والطريفي وابو سياف وأم سياف كمان.

ووداعا للكبت الجنسي.

 

*لمشاركة المدون في الرأي موافقة أو اعتراضا باب التعليق والنقاش مفتوح ع الآخر

 

تابعني على تويتر اضغط هنا

فيس بوك اضغط هنا

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث