مخاوف بمدارس مصر من تهديدات الإخوان

مخاوف بمدارس مصر من تهديدات الإخوان

مخاوف بمدارس مصر من تهديدات الإخوان

القاهرة – (خاص) محمد عبد الحميد

استقبلت الأسر المصرية بداية السنة الدراسية الجديدة بمزيج من الترقب والحذر ، خشية أن تنجح جماعة الإخوان المسلمين في تنفيذ تهديداتها الرامية إلى تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات ، لإجبار الحكومة الحالية على عودة الرئيس المعزول محمد مرسى إلى منصبه والإفراج عن قيادات الجماعة المحتجزين بمنطقة سجون طرة.

 

ولذا لم يكن غريبا أن يتعمد بعض أولياء الأمور تغييب أبناءهم في الأيام الأولى لحين التأكد من جدية تلك التهديدات ، وهناك أباء آخرين حرصوا على اصطحاب أبناءهم ، لاسيما من هم في المرحلة الابتدائية أوفي مدارس البنات بالمرحلتين الإعدادية والثانوية للتأكد من جدية الدولة في توفير الحماية اللازمة للتلاميذ ومنع تسلل أي عنصر غريب إلى داخل المدارس.

 

 

 

وهو ما طمئنوا له فور مشاهدتهم تواجد أمنى مكثف للشرطة خارج أسوار المدارس من خلال سيارات النجدة التي كثفت من تواجدها في الشوارع التي تتواجد بها المدارس ، لإضفاء حالة من الطمأنينة والثقة على الجميع في بداية العام الدراسي. 

 

كما شهدت طوابير الصباح في مدارس مصر المختلفة التي تضم بين جنباتها نحو 18 مليون طالب التزام المدراء بتوجيه الأساتذة والتلاميذ على تخصيص الوقت الكاف للأداء تحية العلم وترديد النشيد الوطني”بلادي بلادي “.

 

كما شهدت بعض المدارس إذاعة أغنية “تسلم الأيادي” ، ضمن الوقت المخصص للإذاعة المدرسية والتي كانت غالبا ما تقتصر على افتتاح بالقرآن الكريم ثم قراءة لأبرز مانشيتات الصحف وتختم بالتعليمات الصادرة من إدارة المدرسة.

 

كما اهتمت إدارات المدارس بتنفيذ تعليمات الوزارة بتخصيص الحصص الأولى للتربية الوطنية ، وشحذ همم الطلاب بجب وطنهم ونبذ سلوكيات التعصب وجرائم الإرهاب التي ترتكب تجاه أفراد الجيش والشرطة ، وكذلك اهتمت الإدارات بتحذير كلا من الاساتذة والطلاب بمنع الحديث في السياسية والتعبير عن انتماءاتهم الحزبية وتخصيص وقت الدراسة لتلقى العلم فقط. 

 

من جهته أكد الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم فى تصريح خاص لـ “إرم” إن وزارته وقعت بروتوكول مع وزارة الداخلية يقضى بمرور دوريات أمنية مكثفة على المدارس لتأمينها طوال ساعات اليوم ، وذلك إلى جانب التعليمات الصادرة الى العاملين في المدارس والتي يتم تنفيذها بدقة لمنع تسلل الغرباء إلى داخل المدرسة والتأكد من هوية أي زائر.

 

وكذلك الحرص على إجراءات النظافة وفحص الفصول والفناء على مدار ساعات اليوم والإبلاغ الفوري عن أي أمور طارئة ، لافتا إلى أن الوزارة أعدت غرفة عمليات في كل مديرية تعليمية بمحافظات الجمهورية المختلفة لمتابعة سير العملية التعليمية أولا بأول وتذليل أي صعاب ، مشددا على أن مصر ستنتصر على الإرهاب ويعود لها الأمن والاستقرار بجهود وتكاتف أبنائها.

 

 رصدت غرفة العمليات المركزية بديوان عام وزارة التربية والتعليم بالقاهرة سير العملية بمدارس مصر ، وتبين من المتابعة الآتي : استقرار العملية التعليمية داخل المدارس بجميع المديريات التعليمية عدا محافظة سوهاج والمنيا التي شهدت بعض الأحداث البسيطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث