اليمن: أكثر من 100 جريمة قتل عمد في أغسطس

اليمن: أكثر من 100 جريمة قتل عمد في أغسطس

اليمن: أكثر من 100 جريمة قتل عمد في أغسطس

صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي 

لا يزال عداد الجريمة والقتل مستمرا في اليمن، وعلى الرغم من يقظة الداخلية لضبط الجريمة إلا أن الجريمة فاقت يقظة الوزارة بأضعاف كثيرة.

 

جرائم كثيرة، قالت وزارة الداخلية أنها ضبطت الكثير منها، فيما لا تزال الأجهزة الأمنية تتعقب آخرين فارين من وجه العدالة.

 

في تقرير حديث لوزارة الداخلية أوضح إن شهر أغسطس شهد وقوع 116 جريمة قتل عمد بمعدل أربع جرائم في اليوم الواحد، وأن أجهزة الأمن ألقت القبض على 153 متهما من مرتكبي تلك الجرائم، فيما ضبطت 100 جريمة قتل من إجمالي الجرائم، ولا تزال 16 جريمة قيد البحث والتحري.

 

وأوضح تقرير أعده مركز الإعلام الأمني بالوزارة، بأن جرائم القتل العمدي، التي وقعت خلال الشهر الماضي، تسببت في مقتل 149 شخصا في عدادهم 11 أنثى وطفلين، بالإضافة إلى 50 آخرين بينهم امرأتين وطفل واحد.

 

ووفقا للتقرير فإن الأسلحة النارية استخدمت في ارتكاب 96 جريمة، فيما استخدمت الأسلحة البيضاء في ارتكاب 12 جريمة، أما الجرائم المتبقية وعددها 8 جرائم فقد ارتكبت بوسائل أخرى.

 

وأوضح التقرير بأن جرائم القتل العمدي المرتكبة خلال شهر أغسطس المنصرم قد امتدت إلى 20 محافظة من محافظات الجمهورية، جاءت محافظة إب في مقدمتها بعدد 21 جريمة، يليها محافظة تعز بــ17 جريمة، وفي المرتبة الثالثة أمانة العاصمة بعدد 10 جرائم.

وتشهد أرقام الجريمة ارتفاعا ملحوظاً خلال الفترة الماضية، خصوصا العام 2012 الذي سجل معدلا مرتفعا لمستوى الجريمة حيث بلغ متوسط الجريمة فيه 90 جريمة في اليوم الواحد، ناهيك عن الاختلالات الأمنية، إذ قال تقرير إحصائي لوزارة الداخلية أن العام 2012م كان عاما حافلا بالجريمة، وأن الرقم 32767 هو الحصيلة لعدد الجرائم التي وقعت خلال العام نفسه.

 

ويعد العام 2012 هو العام الأسوأ أمنيا في تاريخ اليمن الحديث، حيث برزت ظاهرة الاغتيالات العسكرية كواحدة من أهم قضايا الاختلالات الأمنية، وتصاعدت وتيرة الاغتيالات ضباط في الجيش والمخابرات بشكل كبير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث