مصرع نقيب فلاحي مصر في حادث سير

مصرع نقيب فلاحي مصر في حادث سير

مصرع نقيب فلاحي مصر في حادث سير

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

لقي محمد عبد القادر، نقيب الفلاحين في مصر، والعضو بلجنة الـ 50 لتعديل الدستور، مصرعه على طريق المحور، بالقرب من منطقة المنصورية، في حادث سير أليم، على إثر اختلال عجلة القيادة في يده.

عبد القادر، هو واحد من 4 يمثلون القطاع الزراعي والفلاحين في لجنة  50 لتعديل الدستور، وقد برز كمدافع بارز عن حقوق الفلاحين، وهو واحد من المناضلين الذين ظلوا قابضين على جمر القضايا الفلاحية الشائكة، خاصة خلال الفترة الأخيرة من حكم مبارك، جرّاء ما حدث من تجريف لحياة الفلاح المصري، والتي تراجعت معدلات إنتاجه على إثر السياسات الخاطئة من جانب الحكومات التي نالت من حقوقه وأوصلته إلى حد الفقر.

يذكر أن آخر حوار للنقيب الفصيح الراحل، قال فيه: “لابدّ أن تكفل الدولة حماية الـتأمين الصحي لكل أفراد المجتمع، خاصةً عمال اليومية”، مضيفاً أنه لابدّ من أن تقدم الدولة معاشاً للفلاح بعد سن الـ60، لا يقل عن 500 جنيه للأسرة”.

وقال أيضاً إنه على الدولة أن توفر مستلزمات الإنتاج الزراعي للفلاح، مشيراً إلى ضرورة إنشاء مجلس أعلى للزراعة ترجع أهميته إلى عمل خطة استراتيجية طويلة الأمد.

وطالب نقيب الفلاحين، بالحفاظ على الرقعة الزراعية، بالإضافة لتوفير الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للفلاح، وإنشاء صندوق للكوارث الزراعية لمساعدة الفلاح مؤكداً على ضرورة وجود برلمان من غرفتين.

ولعل أبرز ما أكد عليه نقيب الفلاحين الراحل هو “وجود صيغة تعريف الفلاح في الدستور، بأنه هو من يفلح الأرض وليس له مصدر رزق آخر”، في إطار ساسة جديدة من الدولة لرفع الظلم عن كاهل الفلاح المصري.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث