وزير الأوقاف يبحث حل أزمة مساجد مصر

وزير الأوقاف يبحث حل أزمة مساجد مصر

وزير الأوقاف يبحث حل أزمة مساجد مصر

القاهرة – (خاص) 

يلتقي وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، بنخبة من قيادات حزب النور والتيار الشعبي، وبعض القوى السياسية وبعض شباب الثورة، لشرح سياسة الوزارة الدعوية وصولاً لحل أزمة المساجد الأخيرة في مصر.

 

حيث أكد وزير الأوقاف المصري أن اللقاء يأتي في إطار التواصل بين الوزارة والمجتمع بجميع أبنائه وأطيافه وفصائله، وتأكيدًا على منهج الوزارة فى عدم الإقصاء، وأنها وزارة دعوية وطنية ، تقف على مسافة واحدة من أبناء الوطن جميعًا، وأنها تعرف طريقها واضحًا نحو الإصلاح.

 

وكشفت مصادر سياسية لـ “إرم” أن اللقاء سيبحث الحرب المشتعلة بين وزارة الأزهر والأوقاف وجماعة الإخوان المسلمين حول المساجد، وإصرار جماعة الإخوان علي السيطرة عليها، وإلقاء الخطب المتشددة، فضلاً عن استغلالها في الفعاليات السياسية التى تخالف الإسلام.

 

وأكد خالد علم الدين، القيادي بحزب النور لـ “إرم”، أن قانون نقابة الدعاة يعد احتكاراً للعمل الدعوي الإسلامي لصالح الأزهر فقط، ولاينبغي أن يكون الدين حكراً على أحد، مضيفاً: هذا تقييد وتكبيل للدعوة الاسلامية، بقصر حال المساجد وتعاليم الدين الإسلامي على الأزهر وحده في مصر.

 

وقال علم الدين: نحن نرفض هذا القانون من أيام المجلس العسكري السابق، وإن بعض التيارات الآن يريدون أن يطبقوا هذا القانون قصراً على الدعاة والسطوة عليه بالقوة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث