القدس: نفاق غربي!

القدس: نفاق غربي!

القدس: نفاق غربي!

القدس – قالت صحيفة القدس الفلسطينية إن إحباط الدول الغربية الأعضاء في الوكالة الذرية، لمشروع قرار عربي يتضمن انتقادا لإسرائيل بسبب سلاحها النووي، هو موقف يثير عدداً من التساؤلات خاصة وأن بعض الدول الغربية التي صوتت ضد مشروع القرار العربي وقفت على رأس الدول الغربية التي تطالب إيران بوقف برنامجها النووي واتهمت قبل ذلك العراق بتطوير برنامج نووي ويعلو صوتها اليوم مطالبة بتدمير الأسلحة الكيماوية لدى سوريا.

 

وتضيف الصحيفة أن هذه الازدواجية في السلوك والمواقف إنما تؤكد نفاق الغرب وعدم سعيه بشكل جاد لنزع الأسلحة النووية وغير التقليدية في المنطقة وأنه يستهدف الأمتين العربية والإسلامية بمواقفه وممارساته ويوفر غطاء لإسرائيل، ليس فقط للحفاظ على تفوقها العسكري وإنما للحفاظ على سلاحها النووي.

 

وترى الصحيفة أن الدول الغربية التي صوتت لصالح إسرائيل تؤكد مجدداً لكل عربي ومسلم في هذه المنطقة أن ما يحكم مواقف هذا الغرب ليس المبادىء الاخلاقية أو قيم الحرية والعدالة وإنما يحكمها نفس منطق ونهج الاستعمار القديم الجديد الذي يسعى للهيمنة على المنطقة العربية ومقدراتها بالتعاون مع إسرائيل.

 

وتختتم بالقول، “إنها وصمة عار جديدة تضاف إلى جبين كل من يصوت لصالح الاحتلال الذي يصادر حقوق شعب بأكمله في الحرية وتقرير المصير ومن يسعى لتجريد الأمة العربية من مقومات صمودها في مواجهة هذا الاحتلال ويحمي ترسانة الاحتلال من ارادة المجتمع الدولي ومواثيقه وقوانينه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث