كاميرون نائما برفقة فتاة

كاميرون نائما برفقة فتاة

كاميرون نائما برفقة فتاة

 

لندن ـ أثار رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اهتمام القراء ونشطاء الإنترنت بعد انتشار صورة له وهو نائم في سرير، فيما تظهر فتاة في الصورة.

 

ربما لو لم تُرفق الصورة بتوضيح حول طبيعة العلاقة بين كاميرون والفتاة لكان من السهل إساءة الظن بالرجل، فقد تم التقاط هذه الصورة بعد انتهاء حفل زفاف دُعي رئيس الوزراء البريطاني لحضوره.

 

قرر الرجل أن ينال قسطا من الراحة فاستلقى على سرير واستسلم لنوم هادئ لا ينعم به إلا شخص مرتاح الضمير كما أشار البعض.

 

الملفت أن كاميرون كان مستلقيا وإلى جانبه الحقيبة السرية الحمراء التي ذاع صيتها في الآونة الأخيرة، بعد انتشار خبر حول إهمال رئيس الوزراء البريطاني لها أثناء رحلته في قطار لحضور حفل الزفاف،  ما إن استسلم الرجل للنوم حتى كانت له كاميرا قريبة العروس بالمرصاد، فالتقطه وهو يغط في سبات عميق.

 

نشرت الشابة الصورة على حسابها في إنستغرام وهي تظهر في مقدمة الصورة، إلا أنها سرعان ما حذفتها، حينما تنبهت إلى تفاعل النشطاء معها والتعليقات التي انهالت بشأنها. لكن لا يعني حذف الصورة أنها لم تنتشر بالسرعة الكافية لتتحول إلى مادة دسمة جديدة حول مواقف محرجة يتعرض لها كاميرون وتلتقطها عدسات الكاميرا أحيانا، حتى أن اسم الرجل كاميرون” بات مرادفا بالنسبة للبعض لكلمة كاميرا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث