زوجها تجاهل رسائلها الهاتفية.. فحصلت على الطلاق

زوجها تجاهل رسائلها الهاتفية.. فحصلت على الطلاق

حكمت محكمة في تايوان بتطليق زوجة بعدما ثبت تجاهل زوجها لرسائلها عبر تطبيق “لاين”.

وثبت من التطبيق أن الزوج يفتح رسائل زوجته، لكنه لا يرد على أي منها، لذا قرر القاضي حكمًا لصالحها مطلع الشهر الحالي.

وبررت الزوجة “لين” بقولها، إنه من بين رسائلها المهمة، رسالة كتبتها لزوجها من المستشفى وهي في غرفة الطوارئ، وتساءلت عن سبب امتناعه عن الرد عليها.

ورغم زيارة الزوج للين أثناء وجودها في المستشفى، استندت المحكمة في حكم الطلاق إلى تجاهله لرسائلها عبر “لاين”.

ورأى القاضي أن تجاهل الزوج الرد على رسائل زوجته عبر تطبيق “لاين” دليل على أن زواجهما وصل إلى مرحلة لا يمكن إصلاحها، ومن ثم فإن من حقها الحصول على الطلاق.

وأوضح القاضي أن “لين” استمرت في إرسال رسائل نصية لزوجها مدة 6 أشهر عبر تطبيق “لاين”، من بينها الرسالة وهي في المستشفى بعد تعرضها لحادث سيارة.

وجاء في حكم المحكمة أيضًا أن “المدعى عليه لم يسأل عن المدعية، وقرأ رسائلها دون أن يرد عليها”.

وبعد الحادث بشهر أو شهرين أرسل الزوج رسالة للين، تتعلق بأمور الكلب، دون أن يظهر أي اهتمام بها.

وتزوجت لين وهي امرأة ستينية من زوجها الخمسيني في 2012، ولكن “لين” منذ زواجها وهي تعاني المشكلات، حيث كانت تضطر إلى سداد أغلب فواتير وتكلفة المعيشة لعائلة الزوج، الذي انتقلت إلى العيش معه في منزل تقيم فيه والدته وشقيقه الأصغر.

وقد طلبت والدة الزوج من لين الحصول على قرض لمساعدتها في سداد ضرائب والد الزوج. بينما لم يكن للزوج على مدار تلك السنوات دخل ثابت.

كما عانت “لين” من المعاملة غير الجيدة لأسرة الزوج، حيث ذكرت في عريضة الدعوى أنهم كانوا يحددون لها الوقت الذي تقضيه في الاستحمام ودرجة حرارة المياه.

وقال القاضي إن تجاهل الزوج رسائل تطبيق “لاين”، كان بمثابة “القشة التي قصمت ظهر البعير” بالنسبة للين.

وأضاف أن “رسائل لاين كانت دليلًا مهما في القضية. فقد سلطت الضوء على طبيعة هذا الزواج وغياب التواصل الجيد بين الزوجين”.

ورغم أن زوج “لين” له الحق في استئناف الحكم بعد استلام حكم المحكمة، لكن لا يبدو أنه سيبدي اهتمامًا، خاصة وأن الزوج لم يظهر مطلقًا في أية جلسة من جلسات المحكمة، كما لم يرد على إخطاراتها.