سعوديون يدافعون عن “خلود مودل” بعد ظهورها غير المحتشم

سعوديون يدافعون عن “خلود مودل” بعد ظهورها غير المحتشم

عاد الجدل ليشتعل من جديد بين السعوديين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية قضية نجمة التواصل الاجتماعي في المملكة “خلود مودل”، التي ظهرت في مقطع فيديو صوره شاب يرافقها، وقد ارتدت ثيابًا مخالفة لتقاليد مجتمع المملكة في القرية التراثية السعودية بـ”أشيقر”.

وانطلق هاشتاغ #حرية_اللباس_ليست_جريمة عبر موقع “تويتر”، بعد تدخل شرطة أشيقر بالفعل وتوقيف الفتاة بتوجيهات رسمية من محافظة شقراء، في محاولة لتهدئة الغضب الشعبي الذي تسببت فيه.

ودافع سعوديون عن حرية اللباس وتصرف “خلود مودل”، في سجال نادر في المملكة المحافظة، وقالت “آيلا”: “أظن كل الأوادم صار عندهم حرية إيش يلبسون وإيش ما يلبسون”.

وأيدتها “فطوم خالد”: “لا عليك من غيرك، فاجعل شغلك الشاغل نفسك”.

وعلقت “دلال عبدالله”: “الجريمة أن تحشر نفسك في شيء لايخصك”.

في حين تساءل “رجل رشيد”: “لماذا يطالب أتباع الشرع في كل ما يتعلق بالمرأة، ولا يطالب الرجل إذا كانت القضية, إذا نظرنا لها من منظور ديني”.

بينما حاول مغردون تبرير غضبهم، بأن المسألة تتعلق باحترام عادات وتقاليد المجتمع السعودي، بغض النظر عن المفهوم الديني، فرأت “دنون”: “ليست جريمة فعلًا، ولكن من باب الذوق احترام تقاليد و مبادئ المجتمع و أن لا نستفزه بما يخالف ، إن حدث ذلك ، فلا سلطه لنا”.

وأيدها “عبدالعزيز الدخيني”: “لكل بلد دين وثقافة يجب احترامها وانتهاكها جريمة صارخة للأعراف والقيم، خابت أمة لاتحترم ثقافتها ولا ثقافات الأمم”.