“أبو الأيتام” العراقي هشام الذهبي ضمن 5 فائزين بجائزة “صنّاع الأمل”

“أبو الأيتام” العراقي هشام الذهبي ضمن 5 فائزين بجائزة “صنّاع الأمل”

فاز العراقي هشام الذهبي بجائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “صنّاع الأمل”مع 5 مشاركين آخرين.

وقدّم  الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي، مكافأة مالية بقيمة مليون درهم لكل واحد منهم،  لتبلغ قيمة جائزة “صنّاع الأمل ” 5 ملايين درهم، وهي بذلك تكون جائزة العطاء الأكبر من نوعها في العالم.

جاء ذلك خلال الحفل الذي أقيم في “مدينة دبي للاستديوهات” لتكريم صنّاع الأمل وتتويج الفائز الأول على مستوى الوطن العربي من بين أكثر من 65 ألف “صانع أمل” تقدموا للمشاركة في مبادرة “صنّاع الأمل”، المبادرة الأكبر من نوعها عربيًا لتكريم أصحاب العطاء في الوطن العربي.

وعمل الناشط هشام الذهبي على إيواء عشرات الأطفال المشرَّدين في العاصمة بغداد، رغم الإمكانيات المحدودة وقلة الدعم المقدم من المنظمات المعنية والحكومة العراقية.

وقام الذهبي منذ العام 2006، ببناء بيت للأطفال المشرَّدين، فضلًا عن توفير دورات لتنمية المهارات الذاتية، حتى تمكن بعض المشرَّدين من الزواج بعد ذلك.

وتشير بعض التقارير إلى وجود أكثر من مليون يتيم عراقي، بينما تقدّر الحكومة العراقية أن نحو 500 ألف طفل يهيمون على وجوههم في الشوارع دون رعاية من بيت أو أُسرة.

ورغم العدد الهائل للأيتام خاصة بعد الحرب ضد “داعش”، إلا أن الحكومة العراقية لم تقدّم الكثير لهم سوى بعض المساعدات أو الإعانات غير المنتظمة.