ملياردير أمريكي يدفع شهريًا أعلى من راتبه لحمايته الشخصية (صور)

ملياردير أمريكي يدفع شهريًا أعلى من راتبه لحمايته الشخصية (صور)
المصدر: بلقيس دارغوث – إرم نيوز

على مدى 3 عقود، دفع الملياردير وارن بافيت لنفسه راتب 100 ألف في السنة الكاملة، وهو دخل متواضع بالنسبة لثروته المقدرة 77 مليار دولار.

هذه الثروة الباهظة تأتي من حصته في شركة الاستثمار “بركاشير هاثواي”، ولكن منذ العام 2008، تظهر عائداته الضريبية أنه خصص لنفسه مبالغ أكبر، ليس لأنه أصبح طماعًا ومسرفًا، ولكن لحمايته الشخصية.

فقد وظف بافيت شركة أمن منذ أكثر من عقدين لحماية منزله وشركته، إلا أن محاولة اقتحام منزله في العام 2008 جعلت الأمور تتغير كليًا، خصوصًا بعدما ألقت الأزمة المالية العالمية غمامة سوداء على الاقتصاد الأميركي.

خوفه على حياته دفعه لتعزيز هذه الحماية وتوسيعها لتكلّفه سنويًا 387 ألف دولار فقط.

ومن المعروف أن المدراء التنفيذيين يجنون منافع إضافية أعلى بكثير من رواتبهم الثابتة، ومنها في هذه الحالة الكلفة الأمنية التي يتكبدها بافيت، فثري بهذه الدرجة يعني كثرة الطماعين من حوله والأعداء في الوقت نفسه.

وكان تحليل نشرته شركة “اكويلار” المتخصصة بالتوظيف وإدارة الشركات، كشف أن المدير التنفيذي لشركة “أمازون” جيف بيزوز هو أكثر رجل أميركي يتكلف على حمايته الشخصية، إذ دفع العام 2013 فقط 1.6 مليون دولار، علمًا أن راتبه السنوي يبلغ 81 ألف دولار.

أما صاحب شركة فيسبوك مارك زوكربرغ، فيبلغ راتبه السنوي مثلًا دولارًا واحدًا، ولكنه تكبد 2.6 مليون دولار لحماية شركته العام 2013 ثم نحو 5 ملايين في العام الذي تلاه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث