ارتفاع حالات الطلاق في العراق وتحذيرات من تردي الأوضاع المعيشية

ارتفاع حالات الطلاق في العراق وتحذيرات من تردي الأوضاع المعيشية
المصدر: بغداد - إرم نيوز

حذّر عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع الديني الأعلى في العراق،  علي السيستاني، من ارتفاع مخيف في حالات الطلاق بالمجتمع العراقي.

وقال الكربلائي، خلال خطبة صلاة الجمعة، إن “ظاهرة خطيرة بدأت تتفشى بشكل ملحوظ في المجتمع العراقي وهي ارتفاع في حالات الطلاق تجاوز النصف مقارنة بأعداد حالات الزواج”.

وأضاف أن “محاكم الأحوال الشخصية العراقية كشفت عن تسجيل 5200 حالة طلاق الشهر الماضي فيما بلغت حالات عقد القرآن (الزواج)   8341 حالة”، محذراً من “هذا الارتفاع في حالات الطلاق الذي يسبب التفكك الأسري والاجتماعي في الأوساط العراقية”.

وقال ممثل السيستاني إن الظروف الاقتصادية التي يعيشها العراقيون وارتفاع البطالة أدت إلى زيادة حالات الطلاق إضافة إلى الاستخدام السلبي لمواقع التواصل الاجتماعي من قبل الزوج أو الزوجة، داعياً “المؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني والجامعات إلى ضرورة دراسة أسبابها والعمل على معالجة حالات الطلاق التي تهدد بتفكك كيان الأسر العراقية”.

وارتفعت نسبة حالات الطلاق في المجتمع العراقي، بسبب عوامل سياسية واقتصادية واجتماعية، عرفها العراق خلال السنوات القليلة الماضية، رافقها نقص في الوعي الثقافي والاجتماعي للأزواج، الأمر الذي دفع باحثين اجتماعيين إلى القول إن المجتمع العراقي يواجه التفكك.

ويعزو البعض سبب تفاقم ظاهرة الطلاق في العراق إلى الانفتاح الذي بدأ يشهده بعد العام 2003، والذي ساهم بشكل أو بآخر في تبدّل الكثير من المفاهيم الاجتماعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث