دراسة: ألعاب “التاتش سكرين” تؤثر على الذكاء اللفظي للطفل

دراسة: ألعاب “التاتش سكرين” تؤثر على الذكاء اللفظي للطفل

إرم – (خاص) من محمود صبري

كشفت دراسة حديثة أجرتها الجمعيات الأكاديمية لطب الأطفال في فانكوفر أنّ ممارسة الأطفال ألعاب شاشات اللمس (Touch Screens) تؤثر على ذكائهم اللفظي، حيث حقق الأطفال الذين يلعبون تلك الألعاب نتائج ضعيفة في اختبار الذكاء اللفظي مقارنة بنظرائهم في نفس السن الذين لا يلعبونها.

وأظهرت الدراسة التي نشرت نتائجها بصحيفة “ديلي ميل” البريطانية أنّ طفلاً بين كل ثلاثة يستخدمون ألعاب “السمارت فون” و”التابلت” يحققون درجات متدنية في اختبارات الذكاء اللفظي مقارنة بنظرائهم الذين لا يفعلون ذلك.

وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم أنّ معظم أولياء الأمور (60%) يعتقدون أنّ لعب أطفالهم لتلك الألعاب يساعد على نموهم وتعلمهم، إلا أنّ الدراسة نسفت رؤيتهم وأكدت على أضرار تلك الألعاب بالنسبة لنمو وذكاء الطفل اللفظي.

وبحسب الدراسة، فإن متوسط عمر الأطفال الذين يستخدمون ألعاب “التاتش سكرين” يتراوح بين 11 شهراً، حيث يستخدمها الأطفال حوالي 36 دقيقة يومياً، مؤكدة على مدى خطورة لعب الأطفال لتلك الألعاب قبل بلوغهم عامين.

وأكد الدكتور ميلانيك، معد الدراسة، أنّ التكنولوجيا لا يمكن أن تحل أبداً محل تعليم الأباء للأطفال، مشيراً إلى أن التحدث مع الطفل هي أفضل طريقة لنموه التعليمي والذهني، محذراً من خطورة تعريض الأطفال في الصغر للألعاب الإلكترونية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث