اكتشاف جزيء يمكنه إطالة أعمار مريضات سرطان الثدي

اكتشاف جزيء يمكنه إطالة أعمار مريضات سرطان الثدي

توصل باحثون من معهد “كيمر بيرغوفر” الأسترالي إلى أن جزيئًا في الجسم يُسمى G9a يمكنه إطالة معدل البقاء على قيد الحياة لمريضات سرطان الثدي.

وشرح جيسون لي الباحث المُشارك في الدراسة، أنهم وجدوا عند تشغيل جزيء G9a، أنه يُسيطر على مجموعة من الجينات التي تُعد مستقبلات إيجابية لهرمون الإستروجين، وتعمل على قتل الخلايا السرطانية؛ ما يؤدي إلى إمكانية تمديد حياة مريضات سرطان الثدي لفترة تصل إلى ما بين 8 و 10 سنوات.

ويعمل الباحثون على تطوير عقار طبي يستهدف الجزيء لتنشطيه، إذ توصلوا بالفعل إلى المركبات الرئيسة، والتي ظهرت خلال إجراء التجارب على عينة حيوانية أنها تُحفز بشكل جيد جدًّا في إحداث موت لخلايا سرطان الثدي.

وبعد إجراء التجارب على عينة حيوانية من المقرر إطلاق العقار نهاية العالم الحالي.