إشكالات النطق تكشف مبكرا عن الأمراض العصبية

إشكالات النطق تكشف مبكرا عن الأمراض العصبية
المصدر: براغ - (خاص) من الياس توما

أعلن خبراء تشيك من الجامعة التقنية العليا في مدينة برنو عن تطوير برنامج جديد يسمح عبر التحليلات التي يقوم بها للنطق وللغة المحكية بالتعرف على بعض الأمراض العصبية الأمر الذي يمكن له أن يكشف في وقت مبكر عن بدايات إصابة الشخص بمرض باركنسون .

وأشار الباحث زدينيك سميكال الذي شارك في تطوير البرنامج إلى أن فكرة الإستنتاج الأوتوماتيكي لعيوب النطق ظهرت قبل نحو ستة أعوام ، غير أن الباحثين من الجامعة التقنية العليا بدأوا قبل عام الإهتمام بمسالة تغير النطق بالصلة مع الأمراض العصبية .

وأضاف بان الإشكالات التي تحدث بالنطق هي من المظاهر الأساسية لمرض باركنسون غير أن المرضى لا يراجعون الأطباء إلا في وقت متأخر حين تظهر إشكالات جدية لديهم أثناء التواصل مع الوسط المحيط بهم وعندما يبدأ أفراد الأسرة والزملاء في العمل بإعطاء انطباع لهم بأنهم يتحدثون بشكل سيئ وانه لا يتم فهم ما يقولونه .

وأشار إلى أن الإجراءات الوقائية في هذا المجال غير متوفرة حاليا ولهذا يتم بذل الجهد الآن من قبل الباحثين التشيك كي يكون هذا البرنامج قادرا على تسريع عملية التشخيص ومساعدة الأطباء على التقييم .

وأوضح أن مرض باركنسون يمكن أن يظهر من خلال حدوث هزة أو رعشة في الصوت وانخفاض في وتيرة الصوت وزيادة الشعور بالتحدث عبر الأنف والتوقف بشكل غير منطقي لبعض الوقت أثناء الحديث وحدوث تسريع أو تباطؤ في الحديث .

ورأى انه بالا مكان متابعة عدة ألاف من المعايير الخاصة بالنطق غير أن تقييم مثل هذا العدد هو عملية معقدة وطويلة لا يمكن للطبيب أن يقوم بها ولهذا فان الباحثين في الجامعة ركزوا على إيجاد معايير تضمن التفريق بشكل دقيق بين نطق الإنسان المعافي والإنسان المريض .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث