3 ملايين مصاب بـ”السل” لا يتلقون رعاية مناسبة

3 ملايين مصاب بـ”السل” لا يتلقون رعاية مناسبة

لندن- قالت منظمة الصحة العالمية أن سلالات سل مقاومة للعقاقير، باتت تمثل “خطرا على الأمن الصحي عالميا”، وأن ثلث عدد المصابين بالمرض عالميا كل عام، وهم تسعة ملايين لا يحصلون على الرعاية التي يحتاجونها.

وأظهرت أحدث البيانات، التي نشرتها المنظمة، أن نصف مليون شخص أصيبوا بسلالات خطيرة من مرض “السل” مقاومة للعقاقير في العام 2012، لكن تم اكتشافها لدى القليلين منهم، مما يعرض الباقين لخطر الموت نتيجة العلاج الخاطيء، أو عدم حصولهم على علاج من الأساس.

وأدى ذلك إلى انتشار سلالات مقاومة للعقاقير من مرض السل في جميع أنحاء العالم بمعدل مقلق وارتفاع عدد السلالات، التي لا تستجيب لأي علاج حاليا.

وقالت المدير العام لمنظمة الصحة العالمية مارجريت تشان بمناسبة إصدار بيانات جديدة عن المرض الخميس إن “الاكتشاف المبكر والسريع للسل أمر في غاية الأهمية”.

وأضافت:”سيؤدي ذلك إلى تحسين فرص حصول المرضى على العلاج السليم، وبالتالي تماثلهم للشفاء. كما يساعد على وقف انتشار سلالات مقاومة للعقاقير”.

وكانت منظمة الصحة العالمية دعت في العام الماضي إلى اعتبار سلالات مرض السل المقاومة للعقاقير بمثابة تهديد للصحة العامة.

وتحذر المنظمة من أن تلك السلالات القاتلة، والمعدية تؤدي إلى “تبعات خطيرة على صحة المرضى”.

ويحتاج علاج السلالات العادية من السل لعملية طويلة يتناول خلالها المريض مزيجا من المضادات الحيوية على مدار ستة أشهر، ويفشل الكثير من المرضى في استكمال العلاج مما يزيد من مخاطر مقاومة المرض للعقاقير.

ويؤكد خبراء أن واحدة من العقبات الأكبر على طريق التعامل مع السلالات المقاومة للعقاقير أن الكثير من الذين أصيبوا بالمرض لا يعرفون ذلك، حيث يستمرون في تناول العلاج الخاطيء، أو لا يحصلون على علاج على الإطلاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث