دراسة: الأهل يتحملون مسؤولية بدانة أطفالهم

دراسة: الأهل يتحملون مسؤولية بدانة أطفالهم
المصدر: براغ- ( خاص ) من الياس توما

نبهت الطبيبة التشيكية “رادكا ييدليتشكوفا” المتخصصة بأمراض البدانة إلى خطورة عدم إتباع الأهل أسلوبا غذائيا صحيا في حياتهم، مشددة على أن الطفل يتعلم أسلوب الحياة من أهله، فإذا كانوا لا يتبعون أسلوبا غذائيا صحيا فإن الطفل لن يتبعها وسينتج على ذلك الكثير من الاضرار والأمراض منها البدانة.

وأكدت في دراسة لها أن 80% من الأطفال الذين لديهم زيادة في الوزن تعاني عائلاتهم من المرض ذاته، مشيرة إلى أنه على الرغم من مقدرة الأطفال على الإطلاع على كيفية العيش بشكل صحي في المدارس إلا أنهم غير قادرين عمليا على إحداث هذه التغييرات في بيوتهم.

ورأت بأن المشكلة الأكبر توجد عند الأطفال الذكور الذين لا يهتمون في فترة المراهقة بموضوع تخفيض أوزانهم على خلاف البنات اللواتي يهتممن بأسلوب الحياة الصحي.

وتلفت الدكتورة “ييدليتشكوفا” الانتباه إلى أن علاقة الأطفال بالحركة يمكن للأهل أن يخلقوها على مرحلتين الأولى حتى العامين الأوليين من عمر الطفل حيث يمكن تدريبه على أوضاع مختلفة في الحركة، أما الثانية فتظهر قبل الدخول إلى المدرسة أو خلال الدراسة في الصف الأول من خلال ممارسة الألعاب الجماعية التي عادة ما تسلي الطفل وتشده، وفي هذا المجال يتوجب على الأهل أن يدعموا الأطفال وعدم حظر قيامهم بذلك وإجبارهم على الحركة بدلا من إمضاء ساعات طويلة أمام التلفزيون أو الكومبيوتر.

وتشدد على أن الأم تقدم للطفل الفائدة الكبيرة من خلال إرضاعه أما عندما يتحول الطفل لاحقا إلى الطعام العادي فيتوجب أن يكون هذا الطعام متنوعا، منبهة إلى أن التزام الأطفال الحمية الغذائية حتى سن الخامسة عشرة ليس مناسبا.

ورأت أن تجنيب الأطفال البدانة يمكن أن يتم من خلال عدد من الخطوات،حيث يتوجب على الأهل أن يُعرفوا الأطفال بمتعة ممارسة الحركة منذ الصغر، لأن من الصعب تعليمهم ذلك في أوقات لاحقة، وتناول الطعام بشكل دوري وعدم التخلي عن وجبة الفطور لان تركها يجعل الطفل يقوم بالتعويض عنها أثناء الدراسة من خلال تناول الحلويات والسكاكر والمشروبات حلوة المذاق.

وتابعت، تناول الخضار والفواكه بشكل كافي على الأقل ثلاث مرات في اليوم،وعدم القيام بممارسات جانبية خلال تناول الطعام مثل القراءة أو متابعة التلفزيون لان من شان ذلك أن يجعل الطفل يتناول طعاما أكثر مما يحتاجه،و تجنب مشاهدة الإعلانات التجارية الخاصة بالغذاء لان متابعة هذه الإعلانات يكون في الكثير من الأحيان احد محفزات للبدانة.

واضافت، أن ممارسة النوم بشكل منتظم من الأمور الجوهرية بالنسبة للطفل لأن عدم قيامه بذلك يجعله يشعر بالتعب وعدم الراحة ويحصل على الطاقة من المصادر الآنية أي من الطعام والشراب، ويجب أن يتناول المنتجات اللبنية التي تحتوي على الكلس لأنه ضروري في بناء العظام ، والحد من ممارسة اللعب على جهاز الكومبيوتر أو متابعة التلفزيون من خلال تحديد سقف زمني يومي لذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث