تراجع نسب الإصابة بالسيدا في موريتانيا

تراجع نسب الإصابة بالسيدا في موريتانيا
المصدر: نواكشوط- (خاص) من محمد سالم الخليفة

قالت الأمينة التنفيذية لبرنامج محاربة السيدا في موريتانيا اندوكوسيلابا، إن جهود قطاعها في مجال محاربة هذا الداء قد تمكنت من تسجيل تراجع في نسبة الإصابة به بين المواطنين.

وجاء حديث المسؤولة الصحية خلال نشاط اليوم العالمي لمحاربة السيدا الذي نظم الأحد بالعاصمة الاقتصادية نواذيب شمال موريتانيا.

واعتبر الأمين العام لوزارة الصحة الدكتور المختار ولد حندي جهود الدولة في مجال محاربة السيدا أنها تركزت على مجالات الوقاية والتشخيص والتكفل بالمصابين الذين تم تشخيص حالاتهم حتى الآن.

وأضاف أنه تمت في هذا الصدد إقامة مركزين الأول، لمنع الانتقال العمودي للفيروس من الأم إلى الجنين، والثاني لتوفير خدمات الكشف المجاني السري والطوعي، بالإضافة إلى تواصل حملات التوعية.

وكان منسق برنامج الأمم المتحدة الموحد لمحاربة السيدا في موريتانيا الدكتور الحاج ولد عبد الله قد أعلن في مقابلة صحفية العام الماضي أن المصالح الصحية قد سجلت إصابة 14000 مواطن موريتاني بهذا الداء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث