الطفلة المعجزة تعود لها الحياة في المشرحة

الطفلة المعجزة تعود لها الحياة في المشرحة
المصدر: إرم – (خاص) من شيرين محمد

عادت الطفلة الكولومبية” ميلاغروس” إلى الحياة، بعد أكثر من 10 ساعات على إعلان وفاتها وإرسالها إلى المشرحة، حيث ولدت هذه الطفلة قبل أوانها في ولاية تشوكو الكولومبية بالمحيط الهادئ، وكانت أمها في الأسبوع السابع والعشرين من الحمل عندما نقلت إلى المستشفى.

وقام المسعفون بإجراء عملية قيصرية للأم، إلا أن عدم تسجيل أي من علامات الحياة لدى الطفلة جعلهم يعلنون وفاتها بعد 35 دقيقة فقط، جرى بعدها نقلها إلى مشرحة المستشفى ووضعها داخل صندوق بانتظار وصول الأب كي يستلم جثة ابنته، وذلك وفقاً لما ذكرته على صحيفة” الديلي ميل “البريطانية.

و بعد 10 ساعات من إعلان وفاة الطفلة، وصل الأب إلى المشرحة وقام الموظف بحمل الصندوق لتسليمه، وعندها حدثت المعجزة، إذ سمع صوت بكاء خفيف يصدر عن الطفلة، التي عادت إشارات الحياة إلى جسدها.

سارع الأب إلى أخذ ابنته التي عادت من الموت بأعجوبة إلى غرفة العناية الفائقة حيث ذهل الأطباء بعدما تبيّن لهم أن الرضيعة لا زالت على قيد الحياة، فتقرر نقلها بطائرة مروحية إلى عيادة متخصصة في العاصمة الكولومبية بوغوتا.

وتتلقى الطفلة ميلاغروس العلاج لرئتيها غير المكتملتين في العناية المركزة، أما أمّها فلا تزال في المستشفى حيث تمت الولادة بعد تعرضها للانهيار إثر سماعها الخبر السعيد.

وقال الطبيب المتخصص خافيير سيمانا إن إعلان موت خاطئ يمكن أن يكون سببه ضربات قلب خفيفة جداً عند الولادة، الأمر الذي يجعلها غير محسوسة رغم أن الطفل يكون على قيد الحياة، موضحاً أن هذه الضربات سرعان ما تنشط أحياناً عندما تتم تغطيته أو لفه نتيجة الدفء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث