كيف فشلت حملة التطعيم ضد شلل الأطفال في السودان؟

كيف فشلت حملة التطعيم ضد شلل الأطفال في السودان؟

الخرطوم- أبلغ جون جينج مدير العمليات الإنسانية للأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي أن جميع الجهود فشلت لتطعيم 165 ألف طفل ضد شلل الأطفال جراء أعمال العنف في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق في السودان.

وحث جينج المجلس لإستخدام نفوذه لإنجاح هذه المهمة، وفقا لما نقلته عنه صحيفة غارديان البريطانية.

وأعرب مجلس الأمن الشهر الماضي عن قلقه من خطر انتشار شلل الأطفال في هاتين الولايتين وعن إستمرار إنتشار شلل الأطفال في القرن الأفريقي.

ودعا المجلس الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان في الشمال، المدعومة من جنوب السودان وتقاتل القوات الحكومية في الولايتين، على “التغلب على الخلافات بشكل عاجل” من أجل إنجاح حملة التطعيم .

وقال جينج في إن الحكومة السودانية والحركة الشعبية في الشمال وافقوا في البداية على جميع الترتيبات الفنية لحملة التطعيم بين 5 و 12 تشرين ثاني/نوفمبر التي أعلنت عنها الحكومة السودانية.

وأضاف أن “إصرار الحركة الشعبية الشمالية على عقد إجتماع نهائي ورفض الحكومة لمزيد من الإجتماعات أدى إلى مرور الوقت وفشل حملة التطعيم”.

وأكد جينج أنه حث أعضاء المجلس لإيجاد وسيلة لإرسال عمال إغاثة إلى الولايتين.

وأضاف: “لديهم القدرة على العمل وإحداث فرق على أرض الواقع.

ووصف سفير الصين لدى الأمم المتحدة ليو جيه يي والرئيس الحالي لمجلس الأمن عدم إمكانية نجاح حملة التطعيم ضد شلل الأطفال بأنها “مثيرة للقلق”.

وقال إن المجلس يأمل في أن تتغير الظروف لتتمكن الحملة من المضي قدما على الفور، لكنه لم يذكر أي إجراء لتشجيع هذا التغيير.

وأعرب جينج عن إحباط كبير بسبب “تعطيل الحملة” وتوجيه أصابع الإتهام من قبل الجانبين التي كانت لها تأثير خطير على الجهود الرامية إلى القضاء على شلل الأطفال.

وقال إنه خلال الأشهر الـ 18 الماضية، لم تتمكن الأمم المتحدة من إيصال المساعدات الإنسانية إلى 800 ألف شخص في ولاية النيل الأزرق وجنوب كردفان بسبب قضايا مماثلة.

وأضاف :”نحن في المجتمع الدولي خذلنا شعب جنوب كردفان والنيل الأزرق”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث