حملة تكشف إصابة رجل إماراتي بسرطان الثدي

حملة تكشف إصابة رجل إماراتي بسرطان الثدي

حملة تكشف إصابة رجل إماراتي بسرطان الثدي

أبوظبي – لم يتوقع المواطن الإماراتي “عزام 48 عاما” وهو في طريقه للفحص المجاني الذي تقدمه القافلة الوردية للكشف المبكر عن سرطان الثدي من خلال تجوالها في الإمارات أن يكون مصاباً بهذا المرض منذ ستة أعوام!

 

وقالت صحيفة “الإمارات اليوم” إنه تم اكتشاف كتلة في منطقة الصدر مضى على تكونها ستة أعوام، وتمت إحالة المريض على وجه السرعة إلى التصوير بالأمواج فوق الصوتية.

 

ونقلت الصحيفة عن الأمين العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، الدكتورة سوسن الماضي، أن المريض خضع لفحوص شملت الماموجرام، والخزعة، ونُصح بإجراء عملية استئصال ثدي، مشيرة إلى أن القافلة تواصل حملتها للتوعية بالمرض، ولفت أنظار شريحة الرجال التي غالباً ما يتم إغفالها، رغم كونها معرضة أيضاً للإصابة به.

 

وأشارت الدكتورة سوسن الماضي إلى أن هناك خطأً شائعاً في اعتبار أن سرطان الثدي مرض نسائي لا يصيب الرجال، إلا أن سرطان الثدي لدى الرجال أمر واقع، وحقيقة باتت دامغة مع اكتشاف حملة القافلة الوردية لهذا العام لرجل مصاب بسرطان الثدي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث