أول إصابة بفيروس كورونا في قطر عام 2014

أول إصابة بفيروس كورونا في قطر عام 2014

الدوحة – أعلنت السلطات الصحية في قطر، مساء اليوم الأحد، عن تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا” لمواطن قطري كان في زيارة للسعودية، وهي الحالة الأولى التي يتم الإعلان عنها خلال عام 2014.

وقال المجلس الأعلى للصحة إنه تم تسجيل حالة إصابة جديدة مؤكدة مختبريا بفيروس “كورونا” المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية لمواطن قطري يبلغ من العمر 71 سنة، يعاني من مرض السكري ويتلقى العلاج حاليا في المستشفى.

وأضاف المجلس أنه قد تم اكتشاف وتشخيص الحالة في المختبرات المرجعية داخل الدولة، وبذلك تكون هذه أول إصابة بالفيروس في هذا العام، بحسب بيان نقلت عنه وكالة الأنباء الفطرية.

وأوضح أن المريض تعرض لوعكة صحية أثناء تواجده في زيارة للسعودية، حيث كان مسافرا عن طريق البر إلى مدينة الأحساء (شرقي المملكة) وتطلبت حالته الصحية دخوله أحد المستشفيات لتلقي العلاج، وتم نقله إلى قطر بواسطة الإسعاف الطائر، حيث جرى تفعيل البروتوكول الوطني الخاص للتعامل مع الحالات المشتبهة والعزل الصحي.

وتابع المجلس الأعلى للصحة في قطر أنه تم تطبيق إجراءات التقصي الوبائي بواسطة فريق الاستجابة السريعة للحالات الطارئة، وتم تسجيل جميع المخالطين المحتملين للمريض ليتسنى متابعتهم وفحصهم مع تزويدهم بالنصائح الوقائية.

وهذه هي أول إصابة بفيروس “كورونا” في قطر منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2013.

وبإعلان اليوم يرتفع عدد الإصابات بالفيروس في البلاد منذ سبتمبر/ أيلول 2012، إلى 10، توفى منهم 5.

وفيروس “كورونا”، أو ما يسمى الالتهاب الرئوي الحاد، هو أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي.

ولا توجد حتى الآن على مستوى العالم معلومات دقيقة عن مصدر هذا الفيروس ولا طرق انتقاله، كما لا يوجد تطعيم وقائي أو مضاد حيوي لعلاجه.

ومثل “كورونا” أحد أبرز التحديات أمام السلطات الصحية في السعودية خلال موسم الحج المنقضي.

ويبلغ عدد الإصابات بهذا الفيروس، منذ عام 2012، في المملكة 756، توفى منهم 322، فيما تماثل للشفاء 427، ولا يزال 7 أشخاص يتلقون العلاج، بحسب وزارة الصحة السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث