المغرب يتأهب لمواجهة “إيبولا”

المغرب يتأهب لمواجهة “إيبولا”

الدار البيضاء- أعلن المغرب الاثنين رفع حالة التأهب لتجنب انتشار فيروس إيبولا في أراضيه، في وقت ما زالت المملكة المغربية البلد الوحيد الذي يسير رحلات جوية مع الدول الرئيسية التي ينتشر فيها الفيروس.

وقال الحسين الوردي وزير الصحة المغربي، في ندوة الاثنين: “لم تسجل لحد الآن أية حالة لمرض فيروس الإيبولا رغم استمرار الحركية التجارية والتنقلات البشرية بيننا وبين البلدان التي ينتشر فيها هذا المرض، وهي غينيا وليبيريا وسيراليون ونيجيريا”.

وأعلن وزير الصحة، بحضور وزير الداخلية وممثلين للدرك الملكي والنقل الجوي والبحري، أن المغرب رغم خلوه من الإصابات، يعلن “إطلاق نظام وطني لليقظة ومواجهة هذا المرض”، عن طريق “تشديد إجراءات المراقبة في الحدود الجوية والبحرية والبرية”.

ويستعد المغرب لاستضافة أحداث رياضة مهمة على رأسها كأس إفريقيا للأمم. وأوضح وزير الصحة المغربي أنه: “تم اتخاذ إجراءات خاصة بهذه الأحداث، لاستقبال الفرق والمشجعين”، باتفاق مع المنظمات المعنية وعلى رأسها الفيفا.

وتجاوز عدد ضحايا فيروس إيبولا بحسب ممثل منظمة الصحة العالمية 4400 وفاة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث