“جلد الكتروني” يكشف سرطان الثدي

“جلد الكتروني” يكشف سرطان الثدي

واشنطن- يعمل مجموعة من العلماء الأمريكين حالياً على تطوير “جلد الكتروني” لديه القدرة على اكتشاف الكتل الصغيرة في نسيج الثدي التي من الممكن ان تشخص بانها سرطان ثدي.

ويلعب الفحص الذاتي للثدي دوراً هاماً في الكشف المبكر عن السرطان، وهذا ما يمكن ان يلعبه جهاز “الجلد الالكتروني”.

التكنولوجيا الجديدة يمكن أن تؤدي إلى تحسين معدلات الشفاء من السرطان بنسبة تزيد عن 94٪ إذا تمكن بنجاح من اكتشاف الكتل السرطانية وتحديد شكلها بدقة عندما يكون طولها أقل من 10 ملم.

وفي الوقت الحاضر، هناك عدة طرق لاختبار الكشف عن سرطان الثدي ولكن لكل منها حدودها. الأسلوب الأكثر شيوعا هو التصوير الشعاعي للثدي، ولكن احياناً تكون نتائجه غير صحيحة وغير فعالة لمرضى الثدي.

ومن أجل اختبار “الجلد الالكتروني”، وضع العلماء أجساما داخل قطعة من السيليكون لمحاكاة نسيج الثدي، وأثناء هذا الاختبار، كان الجهاز قادرا على تحديد كتل صغيرة من 5 مم وبعمق داخل السيليكون إلى 20 مم (ثلاث مرات سمك الكتلة نفسها) بنجاح، وهذه القياسات عادةً ما يكون صعب الكشف عنها من قبل الاطباء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث