دراسة: الخفافيش سبب مرض “الإيبولا”

دراسة: الخفافيش سبب مرض “الإيبولا”
المصدر: إرم - من محمود صبري

كشفت دراسة حديثة أجراها مجموعة من الباحثين الدوليين تحرت أسباب انتشار عدوى الإيبولا في غرب أفريقيا أن الفيروس بدأ مع طفل عمره عامين أصيب بالعدوى من خفاش الفاكهة.

وأضاف الباحثون أن الخفاش المصاب عض الطفل ومنه انتشر المرض في أنحاء غرب أفريقيا.

الفريق المكون من 17 باحث أوروبي وأفريقي من علماء الأمراض الاستوائية والبيئة والأنثروبولوجي بحثوا طوال ثلاثة أسابيع عن أسباب تفشي المرض في غينيا وليبيريا وساحل العاج ونيجيريا.

اصطاد الباحثون خفافيش وكائنات أخرى بالقرب من قرية مليادوا بشرق غينيا، حيث بدأ الوباء في ديسمبر 2013، واكتشفوا أن الخفاش عض الصبي ونقل العدوى إلى والدته ومات الاثنين خلال أسبوع، ثم انتشر المرض بين المشيعين الذين جاءوا لحضور الجنازة.

جرت الدراسة تحت إشرف عالم الأوبئة فابيان ليندرتس الخبير بمعهد روبرت كوخ في برلين، ومن المتوقع أن تنشر نتائجها في مجلة كبرى قريباً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث