6 طرق تساعد في تخفيض الوزن بعد الولادة

6 طرق تساعد في تخفيض الوزن بعد الولادة
المصدر: إرم - من الياس توما

نبهت دراسة صحية تشيكية إلى أن المرأة يزداد وزنها خلال فترة الحمل مابين 14 ــ 17 كغ ولذلك فأنها تحتاج إلى عدة أشهر بعد الحمل لتخفيض هذه الزيادة داعية إلى عدم تصديق ما يتم نشره في صحف الإثارة عن نساء مشهورات تمكن خلال 3 أسابيع من إعادة أوضاع أجسادهن إلى ماكانت عليها قبل الحمل.

ودعت النساء إلى الإدراك بأن أجسادهن خضعن لتغييرات خلال فترة الحمل، ولذلك يتوجب منحها الوقت الكافي للعودة إلى الوضع الأصلي مشيرة إلى وجود 6 طرق يمكن لها أن تساعد في إعادة الجسم إلى وضع ما قبل الحمل.

وتوصي الدراسة التي أعدها معهد الصحة في براغ أولا بعدم الالتزام بالحمية منبهة إلى أن الحمية الكلاسيكية يمكن لها أن تحبط تخفيض الوزن، ولذلك تدعو بدلا من التفكير بما سيتم تناوله بأخذ وجبات خفيفة ولكن بشكل متكرر من الطعام الصحي والمتنوع.

وشددت على أنه في حال قيام المرأة بالرضاعة فإن دخل الجسم من السعرات الحرارية يجب أن لا يقل عن 1800 سعرة.

ولفتت إلى أن جسم الأم يحتاج إلى الحد الأقصى من المواد المغذية كي يتمكن من إنتاج الحليب ولهذا فمن الضروري اختيار المواد الغذائية الغنية والتي لاتحتوي في نفس الوقت على الكثير من السعرات والدسم، مشيرة إلى أن السمك يعتبر واحدا من أفضل هذه المواد، كما أنه من الضروري أن تشمل المواد الغذائية أيضا الحليب واللبن واللحم والمعجنات.

وتشير الدراسة إلى أنه على خلاف ما يتم تناقله تقليديا من أن الإرضاع يساعد في تخفيض الوزن فأنه لم يسجل وجود فرق بين أوزان النساء اللواتي يرضعن وأوزان النساء اللواتي لا يرضعن لأسباب مختلفة، غير أنه من المؤكد بأن الرضاعة لها فوائد كثيرة على الأطفال وتقوي مناعتهم.

وأوصت النساء بعد الحمل بأن يكثرن من تناول السوائل ليس فقط لأنها تعتبر عامل وقاية من تعرض الجسم للجفاف وإنما لأنها تملئ المعدة وبالتالي لا يتم الشعور بالجوع كما أن السوائل تسرع عملية “الاستقلاب”.

وشددت على أهمية ممارسة الحركة أيضا بعد الولادة كونها تساعد ليس فقط في إنفاق قدر أكبر من السعرات الحرارية، بل وفي تحرير مادة “ايندولافين” التي تساعد في مقاومة التوتر.

وأوصت أخيراً بالنوم رغم أن ذلك يبدو غريبا داعية إلى النوم لاطول وقت ممكن و منبهة إلى أنه كلما قلت فترة نوم الأم كلما صعبت عملية التخلص من الوزن الزائد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث