لون الغرفة يؤثر على نفسية الطفل وطاقته

لون الغرفة يؤثر على نفسية الطفل وطاقته
المصدر: براغ- من الياس توما

أكدت الطبيبة النفسية التشيكية ايفا كونيغسماركوفا أن غرفة الطفل هي عالم يخصه، وبالتالي يتوجب على الأهل أن يركزوا ليس فقط على ضمان أمنه فيها بحيث لا يؤذي نفسه، وإنما على توفير المكان الكافي له للعب مما يعني عدم إغراق المكان بالألعاب والأثاث.

وأشارت في دراسة لها إلى أنه في حال تقاسم الطفل الغرفة مع أحد من أخوته فيتوجب على الأخوين أن يشعرا بأن لكل منهما في الغرفة عالمه الخاص به من خلال امتلاكه سريره الخاص وطاولته ورفوفه، مشددة على أن الشعور بالانتماء إلى المكان في المنزل هو أمر هام ليس للطفل فقط وإنما أيضا للبالغ.

ونبهت إلى أن لون غرفة الطفل يؤثر على نفسية الطفل وعلى طاقته، ناصحة بعدم اختيار الألوان الغامقة والحرص على اختيار اللون وفق شخصية الطفل وميوله.

وأوضحت أنه في حال كان الطفل من النوع النشط جدا فيتوجب اختيار الألوان الهادئة لجدران غرفته للتخفيف من إفراطه في الحركة، أما في حال كان من النوع السلبي فيتوجب اختيار ألوان ساطعة ومرحة للغرفة والستائر كي تدعمه في النشاط والحركة.

وشددت على ضرورة أن يكون لكل طفل مجموعة من الألعاب تساوي حاجته إليها ولذلك يتوجب عدم السماح بإغراقه بالألعاب التي لا يعرف كيف يتصرف بها.

وأكدت أن الطفل يتأثر نفسيا أيضا بأنواع الصور والزينة التي توضع في الغرفة ونوع الملصقات على الجدران وبالتالي يتوجب على الأهل السماح له، باختيار الملصقات والصور التي يريد تعليقها لأن هذه الغرفة هي أرضه ومجاله الحيوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث