صور.. السكر البني لا يختلف عن الأبيض

صور.. السكر البني لا يختلف عن الأبيض
المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

يجذب السكر البني بلونه الجميل الأنظار في وقت تتزايد فيه تحذيرات الأطباء من خطورة السكر العادي وأضراره العديدة على الصحة.

وذاع صيت السكر البني وارتفعت قيمته بعد أن اشتهر بأنه يحمي من زيادة الوزن وأن استعماله بدل الأبيض صحي، ولا يرفع مستوى السكر في الدم، وغير مكرر ويحتوي على ألياف وعناصر غذائية.

ويعتقد الخبراء أن سبب شهرة السكر البني هو لونه الذي يشبه الأرز البني والخبز البني اللذان يحتويان على الألياف الغذائية المفيدة للصحة، لذلك أصبح الكثيرون يتناولونه بلا حسيب أو رقيب ظناً منهم أنه أقل ضرراً على الصحة، والمفاجأة تكمن في أن هذا الاعتقاد خاطئ.

ويؤكد أخصائي التغذية نور الدين العلمي أن هناك العديد من الادعاءات الخاطئة التي تم تداولها حول السكر البني، وتبين لاحقا أنها غير صحيحة، ويضيف: “السكر البني ما هو إلا سكر أبيض مضاف إليه دبس السكر، ليحصل على لونه البني، هذه الحقيقة لا جدال فيها فالسكر الأسمر ليس صحيا أكثر من الأبيض وأضرار هذا الأخير تنطبق على السكر البني، لذلك فليست هناك فائدة صحية لاستخدام السكر البني كبديل عن السكر الأبيض”.

ويتابع: “إن القناعة الخاطئة التي لدى البعض عن فوائد السكر الأسمر قد تدفعهم لتناول المزيد منه وبالتالي الحصول على مزيد من أضراره، وشاع أن السكر البني يحتوي على سعرات حرارية أقل من السكر الأبيض، وبالتالي فهو مناسب لمن يرغب في تخفيف وزنه. كما تشمل القناعات الخاطئة أن السكر البني يحتوي على عناصر غذائية كالكالسيوم والحديد والألياف التي لا ترفع مستوى السكر في الدم”.

ويؤكد ان السكر البني لا يختلف عن الأبيض إلا في نكهته ومذاقه المميز، خاصة في صناعة المعجنات والفطائر، أما من حيث الطاقة فكلا النوعين يحتويان على نفس المقدار من السعرات الحرارية ولهما نفس التأثير السلبي كتسوس الأسنان ورفع نسبة السكر في الدم.

ويشير الأخصائي إلى أن: “الدراسات تؤكد أنه لا فرق بين كلا النوعين من السكر فكلاهما يستخرج من قصب السكر، وعادة ما يكون بنيا فاتحا لاحتوائه على الدبس وهو سائل دبق ثقيل القوام ويمتاز بلونه الداكن للغاية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث