المواد الإباحية “تقلص” أدمغة الرجال

المواد الإباحية “تقلص” أدمغة الرجال
المصدر: إرم - (خاص) من منى مصلح

كشفت دراسة ألمانية أن من شأن مشاهدة المواد الإباحية أن تقلص الأجزاء المرتبطة بالمكافأة والتحفيز في الدماغ، كما أن الرجال الذين يشاهدون الكثير من هذه المواد يميلون للكسل أكثر من غيرهم.

وذكر باحثون أن الذين يشاهدون المواد الإباحية هم أكثر عرضة لتقلص أدمغتهم.

وقال معدو الدراسة في معهد ماكس بلانك في برلين: “لاحظنا وجود صلة سلبية بين مشاهدة الأفلام الإباحية على مدى ساعات أسبوعيا، وكتلة المادة الرمادية في الجزء الأيمن من الدماغ، ووظائف القشرة الدماغية الأمامية”.

يذكر أن هذه الدراسة تعد الأولى في كشف وجود صلة محتملة بين المواد الإباحية والضرر الجسدي، حيث أكدت الدراسة أن منطقة معينة في الدماغ من المفترض بها أن تنشط عندما يرى الإنسان أي محفزات جنسية، إلا أن هذه المنطقة تظهر تفاعلاً أقل عند تكرار المشاهدة.

ومن ناحية أخرى يرى بعض الباحثون أن مشاهدة “الإباحية” بتوازن وإعتدال لربما لا يكون مدمراً، حيث قال دكتور غريغوري تاو من جامعة كولومبيا: ” كل شيء ممكن أن يكون سيئاً إذا زاد عن حده، وربما مشاهدة الإباحية بإعتدال قد لا يكون ضاراً”.

وأضاف تاو أن هذه الدراسة تحتاج إلى مزيد من البحوث المعمقة لاكتشاف مدى تأثير مشاهدة الإباحية على الدماغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث