شفرة وراثية تكشف عن التوحد في سن مبكرة

شفرة وراثية تكشف عن التوحد في سن مبكرة
المصدر: إرم - (خاص) من ميسون جحا

كشف علماء في مستشفى لعلاج الأطفال في مدينة تورونتو بكندا عن شفرة وراثية مرتبطة بمرض التوحد، مما سيساعد في اكتشاف الإصابة في سن مبكرة.

في دراسة نشرت مؤخراً، يقول باحثون أنهم استطاعوا تكوين صيغة وراثية لمساعدة الأطباء في التعرف على الطفرات الوراثية المسؤولة عن احتمالات الإصابة بما يسمى اضطرابات طيف التوحد.

ويقول ستيفن شيرر، وهو عالم كبير في مستشفى الأطفال في تورونتو، أن الكشف الجديد سيغير من قواعد تشخيص التوحد.

وقد دلت الدراسات على تنامي معدلات الإصابة بالتوحد في الولايات المتحدة وكندا، وكشفت عن أن الإصابة تبدأ قبل الولادة.

وأضاف شيرر” لقد توصلنا لاكتشاف هام سيغير من طريقة تعاملنا مع معلومات حصلنا عليها منذ مدة طويلة. كما أثبتت الدراسة وجود صلة بين التوحد ومورثات معينة تطلق في المراحل المبكرة لنمو الجنين.

والأهم من ذلك، قال شيرر أن الباحثين تمكنوا من الإشارة إلى أجزاء جينية صغيرة، تسمى اكسونس، تنشط في المراحل الأولى لنمو الدماغ.

وقد تعرف الباحثون على أكثر من ٤٠٠٠نوعاً من تلك الاكسونات الدماغية في اكثر من ١٧٠٠ مورثات مختلفة. وقال شيرر أن هذا الكشف اجديد سيساعد في علاج ما يسمى اضطرابات طيف التوحد. وفي المسقبل القريب، ستساعد نتائج هذه الدراسة في تشخيص التوحد مبكراً، مما سيقود لتطوير دواء جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث