البعوض الأخطر على الإنسان

البعوض الأخطر على الإنسان
المصدر: إرم- (خاص) من بلقيس دارغوث

كشف بحث علمي حديث أن مرض الملاريا الذي يحمله البعوض يقضي سنويا على 600 ألف إنسان حول العالم، لتتبوأ تلك الحشرة الصغيرة المرتبة الأولى في جدول أشرس أجناس الأرض وأخطرها على الإنسان.

ويسهل التخيل أن الحيوانات ذات الأسنان الحادة هي الأكثر خطرا على البشرية، لكن بحثا جديدا كشف أن المخلوق الأكثر فتكا بجنس البشرية هو البعوضة.

الحشرة الضغيرة ذات القرصة المزعجة ومصاصة الدماء، استطاعت حتى الآن أن تقضي على 600 ألف شخص سنويا، ناهيك عن 200 مليون ضحية آخرين يعانون من مرض الملاريا.

ونشر مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غايتس على مدونته، صورة معلوماتية تحدد الحيوانات الأكثر خطرا على جنس البشرية، بالتعاون مع جمعية بيل غايتس الخيرية، التي تركز جهودها على مكافحة مرض الملاريا.

وقال غيتس إنه في موسم التزاوج فإن عدد البعوض يتخطى عدد كل أجناس الحشرات والحيوانات على الكرة الأرضية باستثناء النمل العادي والنمل الأبيض. وأوضح أن هناك 2500 نوعا من البعوض منتشرين في شتى قارات الأرض باستثناء أنتراكتيكا.

أما سمك القرش فتبين أن سمعته مجرد كلام دون أي خطر حقيقي، إذ يقتل 10 أشخاص فقط سنويا، بينما يقضي ملك الغابة الأسد على 100 شحص، والتماسيح تلتهم 100 شخص، علما أنها تمتلك سمعة مخيفة.

واحتل المرتبة الثانية في أكثر الأجناس خطورة على البشرية، البشر أنفسهم إذ يقضون سنويا على 475 ألف فرد سنويا جراء الحروب والاقتتال والجرائم.

أما الحلزون الذي يبدو كأنه أحد الزواحف المسالمة، فتبين أنه المسؤول الأكبر عن نشر مرض البلهارسيا، الذي يقضي سنويا على نحو 10 آلاف شخص.

ويزحف الحلزون داخل جلد الإنسان ليستقر قرب العامود الفقري حيث يطرح بيضه.

ومن أحد أخطر الحشرات أيضا “حشرة القبلات” الآسيوية التي تفتك بـ10 آلاف شخص، علما أن 7 إلى 8 مليون يعيشون في أمريكا الوسطى والجنوبية أصيبوا بمرض “الكبوسين أبو خنجر” الذي تتسبب به الحشرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث