السرطان يفتك بحياة الإيرانيين

السرطان يفتك بحياة الإيرانيين
المصدر: طهران - (خاص) من أحمد الساعدي

كشف رئيس الطب الباطني في إيران الدكتور إيرج خسرونيا، عن تصاعد حالات الوفاة التي يخلفها مرض السرطان في إيران، مبيناً أن حالات الوفاة الناجمة عن مرض السلطان في إيران أكثر من الدول المتقدمة.

وعزا خسرونيا ان تزايد حالات الإصابة بمرض السرطان إلى مشاكل عديدة أهمهما هو عدم انتباه الناس لهذه المسألة وإجراء الفحوصات اللازمة لاكتشاف هذه المرض الخطيرة.

وأعرب رئيس الطب الباطني في إيران عن آسفه لعدم قيام المواطنين بمراجعة المراكز الصحية لإجراء الفحوصات اللازمة بشكل دوري، لافتاً إلى أن التغير في نمط الحياة من خلال تناول كميات من الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة من عوامل الإصابة بمرض السرطان.

وتمثل إيران مركزا متطورا في علاج السرطان، ويدعون زيادة الاستثمار في مجال التقنيات والمعدات الفنية. ومركز طهران الوطني لأمراض الدم وبحوث الخلايا الجذعية، والذي يعد واحدا من أكبر المراكز من نوعه في العالم.

وانتجت إيران في تطور هو الأول من نوعه على صعيد المنطقة مستحضراً بإمكانه معالجة شتى أنواع السرطان. وتوصل باحثون إيرانيون أمس إلى إنتاج نوع من الأدوية بعصير الكركم بإمكانه اكتشاف الخلايا السرطانية وإزالتها.

وأنتج الباحثون في جامعة “تربيت مدرس” الإيرانية هذه الأدوية التي تتسم بخفضها لسرعة نمو الأورام السرطانية وإزالتها بمرور الزمن.

وتم استخدام مادة الكركمين – العنصر النشط في نبات الكركم والتي لها القدرة على إيقاف انتشار الخلايا السرطانية – في ناقلات النانو البوليمرية حيث تشكل هيكلية كروية بحجم 140 نانومترا وتنتقل إلى الخلايا السرطانية للقضاء عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث