البروتين وراء ثرثرة النساء

البروتين وراء ثرثرة النساء
المصدر: إرم- (خاص) من إيمان الهميسات

استندت دراسة حديثة لمعرفة سبب كثرة حديث المرأة على فئران التجارب، ووجدت أن ذكور الفئران المعروف أنهم الأكثر تعبيرا عن نفسهم صوتيا لديهم مستوى أعلى من FOXP وهو بروتين متخصص بالتواصل اللفظي، بينما ينخفض هذا البروتين عند إناث الفئران المعروفة أنها أقل تعبيرا من الذكور عن نفسها.

وقاس الباحثون عدد الصرخات بمدى الموجات فوق السمعية التي تطلقها الفئران ذات الأربعة أيام من العمر عندما يتم إبعادها عن أمهاتها لخمس دقائق، حيث سجل الذكور ضعف الصرخات التي أصدرتها الإناث، كما تبين أن الذكور لديهم ضعف مقدار بروتين FOXP2 عن الإناث.

واستبدل العلماء بعدها كمية بروتين FOXP2 عند إناث الفئران لتزيد على المقدار عند الذكور، وكرروا التجربة بعدها حيث وجدوا أن الإناث أطلقن صرخات أكثر.

وجرت التجربة الثانية للدارسة التي أجرتها صحيفة علم الأعصاب على الإنسان حيث قاس الباحثون مستوى بروتين FOXP2 عند الأطفال، واتضح أن مستوى البروتين عند الفتيات في سن 4 إلى 5 سنوات يكون أعلى بنسبة 30% عن أقرانهن الأولاد.

وخلصت الدارسة بعد إجراء هذه التجارب إلى أن النساء يحظين بمستوى أعلى من FOXP2 من الرجال، وهذا ما يفسر أن المرأة تتحدث بمعدل 20 ألف كلمة يوميا مقارنة بالرجل الذي ينطق سبع آلاف كلمة يوميا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث