امبراطورية الغذاء الفاسد في مصر

امبراطورية الغذاء الفاسد في مصر
المصدر: إرم - (خاص) من رضا داود

رغم الملاحقات اليومية لتجار السلع الغذائية الفاسدة ورغم وجود 17 جهة رقابية في التفتيش والرقابة على الغذاء في مصر إلا أن فساد الأغذية استشرى في البلاد ولاتزال أجهزة الدولة عاجزة عن مواجهتها.

وبحسب تقرير جهاز سلامة الغذاء المصري ( تحت التأسيس ) فإن الحكومة المصرية تعدم مابين 250- 300 ألف طن سلع غذائية فاسدة سنوياً وتحرر مخالفات قضائية بـ 500 ألف قضية غش تجاري.

وأشار التقرير إلى وجود مافيا للإتجار في السلع الغذائية الفاسدة وتهريبها داخل البلاد مؤكداً أن تجارة الغذاء الفاسد أخطر من تجارة المخدرات والهيروين لأنها تتسبب في تدمير الصحة العامة.

وأوضح التقرير أنه بحسب بيانات وزارة الصحة فإن 60% من الأمراض التي تصيب الإنسان يتسبب فيها الغذاء الفاسد وأن 50 % من ميزانية وزارة الصحة تذهب على علاج الأمراض التي تسببها فساد الأغذية.

فيما قال الدكتور حسين منصور رئيس وحدة إنشاء جهاز سلامة الغذاء بوزارة التجارة والصناعة المصرية أنه عرض على الحكومات السابقة التي أعقبت ثورة 25 يناير مشروع قانون يقضي على تضارب الاختصاصات بين الأجهزة الرقابية ويحدد المسؤوليات إلا أن القانون لايزال حبيس الادراج مؤكداً أن هناك من يتسفيد من استمرار الوضع كما هو علية الآن.

وقال منصور في تصريح خاص لـ (إرم) أن القانون الجديد يوحد 17 جهة رقابية في كيان واحد تحت مسمى جهاز سلامة الغذاء وكذلك يوحد نحو 2500 قرار وتشريع ينظم سوق الغذاء في مصر تحت مسمى القانون الموحد لسلامة الغذاء.

وأشار منصور إلى أن التشريعات التي تحكم منظومة الغذاء في مصر مر عليها أكثر من نصف قرن ولم تعد تناسب المرحلة الحالية وإن على الحكومة الجديدة المنتظر تشكيلها الإسراع في الخروج بهذا القانون إلى النور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث